لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ديفيد باوي بعدسة المصورالفوتوغرافي الياباني ماسايوشي سوكيتا

ديفيد باوي بعدسة المصورالفوتوغرافي الياباني ماسايوشي سوكيتا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الصداقة التي جمعت بين المصورالفوتوغرافي الياباني ماسايوشي سوكيتا والفنان ديفيد باوي على مدى أربعين عاما، هي محور معرض فوتوغرافي، يجوب العالم ويضم حوالي ثلاثين صورة لنجم الروك البريطاني الشهير.
المعرض يحط الرحال حاليا في نيويورك، بعد أن تجول في عدة مدن آسيوية وأوربية.

يقول المصور الفوتوغرافي ماسايوشي سوكيتا:“بعد أن شاهدت الحفل المشترك لديفيد بوي ولو ريد، والذي أعجبت به كثيرا، أطلعت ديفيد على جملة من أعمالي. حينها أعطاني الفرصة لتصويره.”

أول صورة التقطها سوكيتا لديفيد باوي، تعود إلى العام 1972، وذلك قبل أن يبدأ هذا النجم في وضع مساحيق تجميل على وجهه.
المصور الفوتوغرافي الياباني، لا زال يتذكر كيف كان باوي يتحرك بخفة أمام الكاميرا” .
علاقة هذين المبدعين، هي خير مثال على أن الفن يتخطى كل الحواجز اللغوية.

يقول ماسايوشي سوكيتا:“في البداية، كان لدينا مترجم. وكنت قادرا على قول جمل بسيطة مثل:” من فضلك إجلس هنا“، أو “من فضلك قف هنا” وعندما أبدأ التصوير كان يعرف تماما ما الذي عليه فعله.”

سوكيتا التقط آلاف الصور للنجم باوي، يمكن مشاهدتها جميعا في هذا الكتاب.
أما المعرض، فيحلق الى طوكيو نهاية الشهر الحالي وإلى فوكو أوكا في فبراير المقبل، على أن تنتهي رحلته العالمية في إيطاليا في ربيع 2016.