عاجل
This content is not available in your region

سعر النفط يبقى تحت الأربعين دولارا

محادثة
سعر النفط يبقى تحت الأربعين دولارا
حجم النص Aa Aa

سعر النفط يبقى تحت الأربعين دولارا للبرميل بعد أن قررت منظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك” عدم خفض مستويات انتاجها، والذي من شأنه أن يؤدي إلى رفع أسعار النفط. وسجل سعر غرب تكساس تسليم كانون الثاني-يناير انخفاضا بثلاثة وثلاثين سنتا ليصل سعر البرميل إلى تسعة وثلاثين دولارا وأربعة وستين سنتا، في حين انخفض سعر نفط برنت تسليم شهر كانون الثاني-يناير باثنين وعشرين سنتا ليصل إلى اثنين وأربعين دولارا وثمانية وسبعين سنتا للبرميل. ويفوق انتاج منظمة “اوبك” التي تضخ أكثر من ثلث نفط العالم حاليا، الهدف الرسمي المحدد لها، وهو ثلاثون مليون برميل يوميا، بالرغم من التخمة في امدادات النفط التي أدت إلى انخفاض الأسعار.

وينتظر المتعاملون في البورصات نتائج الاجتماع الذي سيعقده الاحتياطي الأميركي الأسبوع المقبل كما يترقب المتعاملون في السوق قرار الاحتياطي حول رفع أسعار الفائدة هذا الشهر. وفي حال رفع البنك لسعر الفائدة، فسيؤدي ذلك إلى تقوية الدولار الأميركي، مما يعني أنّ سعر النفط سيصبح أعلى بالنسبة للعملات الاضعف ما سيقلل الطلب ويؤدي كذلك الى انخفاض الاسعار.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox