اللاجئون يقطعون طريقاً سريعة في اليونان ويطالبون بإدخالهم إلى مقدونيا

اللاجئون يقطعون طريقاً سريعة في اليونان ويطالبون بإدخالهم إلى مقدونيا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عند مدينة بوليكاسترو اليونانية القريبة من الحدود مع مقدونيا، عطّل سائقو الحافلات اليونانيون واللاجئون حركة سير الخط السريع المتجه شمالاً، احتجاجاً

اعلان

عند مدينة بوليكاسترو اليونانية القريبة من الحدود مع مقدونيا، عطّل سائقو الحافلات اليونانيون واللاجئون حركة سير الخط السريع المتجه شمالاً، احتجاجاً على إبطاء السلطات المقدونية عملية إدخال اللاجئين. منذ أيام ينتظر الآلاف بالقرب من الحدود ليؤذن لهم بالعبور. المخيمات اليونانية المؤقتة مكتظة، بعض اللاجئين يفترشون الأرض في محطات الوقود للنوم.

يقول صبور الآتي من أفغانستان : “لانريد عرقلة الطريق السريعة، لكن الطقس بارد والأطفال يصابون بالمرض. وليس عندنا طعام.” ويقول محمد من كابول : “ننتظر هنا من أجل أن يختموا أوراقنا لكن الطقس بارد. النساء والأطفال يصعب عليهم الانتظار. ليس عندنا شراب أو طعام.”

السلطات المقدونية تدخل اللاجئين بأعداد صغيرة وتقودهم إلى القطارات والحافلات لإكمال رحلتهم، مانعة سائقي سيارات الأجرة من نقلهم. الأسبوع الماضي نظم سائقو سيارات الأجرة في مقدونيا احتجاجا استمر أياما أدى إلى اغلاق الحدود اليونانية وأوقف سير القطارات شمالاً، بسبب غضبهم لاستبعادهم من عملية نقل اللاجئين وحرمانهم من هؤلاء الزبائن.

فجر الخميس، أعادت مقدونيا فتح حدودها مع اليونان أمام مئات من اللاجئين، بينما يتنظر الآلاف على الجانب الآخر. منذ أسابيع تفرض اليونان ومقدونيا إجراءات تبطئ سيل اللاجئين المتجهين إلى وسط أوروبا.

بحسب منظمة الهجرة الدولية، دخل إلى أوروبا في كانون الثاني/ يناير نحو اثنين وستين ألف ولاجئ عبر اليونان، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق. ثلث الواصلين أطفال بدون مرافق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة يونانية تبرئ عمال إغاثة ساعدوا مهاجرين في عبور البحر على متن قوارب

البحر يبتلع أربعة مهاجرين قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية إثر انقلاب مركبهم

شاهد: لحظة إنزال المساعدات الإغاثية جواً على قطاع غزة