لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة الجنايات الدولية تتهم المهدي الفقي بتدمير معالم قديمة عريقة إفريقية في مالي

 محادثة
محكمة الجنايات الدولية تتهم المهدي الفقي بتدمير معالم قديمة عريقة إفريقية في مالي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مدعون دوليون الثلاثاء ان احد الجهاديين تسبب في ضرر غير قابل للاصلاح في تراث قديم وعالمي لإفريقيا بعد قيامه بتدمير مواقع دينية بمدينة تمبكتو الأثرية اثناء النزاع في العام الفين واثني عشر في دولة مالي.
المدعون بمحكمة الجنايات الدولية قالوا ان احمد المهدي الفقي شارك بنفسه في الهجمات التي دمرت تسعة اضرحة ومساجد في المدينة بالفؤوس والعتلات، وهو اول شخص توجه له تهمة تدمير آثار ثقافية.
تقول المدعية العامة بالمحكمة فاتو بنسودا: “الاتهامات التي قدمناها ضد احمد المهدي الفقي تتضمن جرائم جدية، هي تتعلق بتدمير معالم تاريخية لا يمكن تعويضها، وهي اعتداء غاشم على كرامة وهوية وروح ومعنويات الشعب جميعا وديانته وجذوره التاريخية”. يشار الى ان جلسة الثلاثاء اجرائية وعلى المدعين اقناع القضاة بوفرة الادلة لإجراء محاكمة عادلة.
المهدي وهو من الطوارق ينتمي لجماعة انصار الدين المنضوية تحت تنظيم القاعدة فيما يسمى بلاد المغرب الاسلامي، وعملت الجماعة على فرض تفسير متشدد للشريعة الاسلامية عندما استولى الطوارق على جزء من شمال مالي.