القضاء على شخص متورط في اعتداءات بروكسل وإصابة 4 شرطيين

القضاء على شخص متورط في اعتداءات بروكسل وإصابة 4 شرطيين
بقلم:  Rachid Said Guerni مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ثلاثة من رجال الشرطة البلجيكية وشرطي فرنسي أصيبوا خلال الاعتداء الذي تعرضت له القوات المشتركة في بروكسل خلال حملة أمنية واسعة في بروكسل لمطلوبين على

اعلان

ثلاثة من رجال الشرطة البلجيكية وشرطي فرنسي أصيبوا خلال الاعتداء الذي تعرضت له القوات المشتركة في بروكسل خلال حملة أمنية واسعة في بروكسل لمطلوبين على صلة باعتداءات باريس الماضية.
وأفادت النيابة العامة الفدرالية أن شخصا يشتبه بصلته بالمتطرفين قد قتل
خلال عملية المداهمة بعد تبادل لإطلاق النار خلال تفتيش منزل في حي دري قرب منطقة فوريست الجنوبية في العاصمة البلجيكية.

شاهدة تقول:
“يبدو وأن إمراة فتحت النار على الشرطة التي كانت تقوم بحملة مرتبطة بهجمات باريس.” وتقول آخرى:
“حي سان دوني من الأحياء الهادئة، لا يعرف المشاكل، إنه الحي الأكثر أمنا في العالم، ولا يجب أن تؤثر هذه الواقعة على الوضع، أقطن هنا منذ 18 عاما وأعرف جيدا ما أقوله إنه حي يتميز بالهدوء والحياة السعيدة.”

وبحسب النيابة فان الشخص الذي تم القضاء عليه يحمل الجنسية البلجيكية والمغربية ولم يتم الاعلان عن هويته.
الشرطة التي قامت بتطويق المكان واخلاء المدارس تشن عملية تفتيش واسعة، بحثا عن اثنين على الأقل من المشتبه بهم، خاصة وأن حملة المداهمة المشتركة أدت إلى اعتقال 11 شخصا يعتقد أنهم على صلة بجماعات متطرفة.

“العديد من التساؤولات لا تزال مطروحة حول تفاصيل هذه العملية والهدف منها، ولكن المؤكد ان مشكلة بلجيكا مع الإرهاب ستكون من بين القضايا ذات الاولوية الكبيرة في أجندة الدولة ومن المتوقع أن نشهد غارات مماثلة في المستقبل.” يقول مراسل يورونيوز من بروكسل ساندور زيروس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بلجيكا: تساؤلات حول الأرهاب الذي ينطلق منها؟

بلجيكا توقف 7 أشخاص على صلة باعتداءات باريس

شاهد: رئيسا وزراء السويد وبلجيكا يشاركان في تأبين ضحايا إطلاق النار في بروكسل