عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

يسرى مارديني لاجئة تحلم بالمشاركة في الألعاب الأولمبية

محادثة
euronews_icons_loading
يسرى مارديني لاجئة تحلم بالمشاركة في الألعاب الأولمبية
حجم النص Aa Aa

يسرى مارديني بطلة سباحة سورية صارعت امواج الموت قبل أکثر من عام، عندما غرق القارب المطاطي الذي كان يبحر بها رفقة شقيقتها سار ة نحو أوروبا. الشابتان إضطرتا السباحة خلال 3 ساعات قبل الوصول إلى السواحل اليونانية. عن هذه التجربة تقول يسرى :
“دمر منزلنا و فقدنا كل شيء لهذا السبب إضطررنا للفرار، أظن أن أغلب الناس في أوروبا يرحبون باللاجئين و يساعدونهم بشكل جيد.”
بعد إستقرارها في برلين رفقة أسرتها تتطلع الفتاة البالغة من العمر 18 اليوم، للمشاركة في الألعاب الأولمبية ضمن فريق اللاجئين الذي سوف يتنافس تحت العلم الأوليمبي في ريو دي جانيرو، في أغسطس/ آب المقبل.
و تضيف اللاجئة :
رسالتي هي أن لا يجب أن يتوقف الشخص بسبب مشاكل أو بسبب حوادث أو عراقيل. أعتقد أنه على كل شخص أن يتخطى الفشل للوصول إلى النجاح.”
لتحقيق حلمها تتدرب مارديني يوميا في حمام سباحة اسس بمناسبة ألعاب برلين الأولمبية لسنة 1936 .