لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

توقعات باختيار فلاديمير غروسمان رئيسا جديدا للوزراء في أوكرانيا

 محادثة
توقعات باختيار فلاديمير غروسمان رئيسا جديدا للوزراء في أوكرانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تغييرات سياسية كبيرة منتظرة هذا الثلاثاء في السياسة الأوكرانية، إذ يتوقع أن يصوت البرلمان على قبول استقالة رئيس الوزراء ارسيني ياتسنيوك أو رفضها، والمتوقع أن يصوت معظم النواب لأجل التخلي عن منصبه، حينها سيصوت البرلمان لفائدة تشكيل حكومة جديدة، يكون رئيسها فلاديمير غروسمان، أحد أقرب حلفاء رئييس البلاد بيترو بوروشينكو، وهو رئيس البرلمان حاليا

ويقول المحلل السياسي فلاديمير فوسينكا: على حكومة غروسمان قبل كل شيء أن تركز عملها على تنمية الاقتصاد والسعي لتحقيق النمو الاقتصادي. المسألة المهمة الثانية تتمثل في التركيز على السياسات الاجتماعية، وفي هذه الحالة ينبغي على غروسمان أن يجد توازنا بين مطالب صندوق النقد الدولي والحاجة للاستقرار الاجتماعي

ويتوقع التخلي عن ياتسنيوك بسبب تراجع شعبيته إلى حد كبير، جراء استياء الأوكرانيين من سياسات حكومته فيما تعلق منها بالجانبين الاقتصادي والاجتماعي

وتقول زفيتلانا زاليشوك النائبة عن كتلة بوروشينكو في البرلمان الأوكراني: ينبغي علينا أن نثير الحديث بشأن ما لم يتم إنجازه، ولهذا السبب يشعر الناس بالاستياء إزاء الحكومة، لأن المجتمع هو الذي سيدفع ثمن بطء هذه الاصلاحات، وبدون تطبيق تلك السياسات التي تم تبنيها في البرلمان، فإننا لن نخرج من الدائرة المفرغة للفساد

وكانت الاصلاحات التي اعتمدها ياتسنيوك اعتمدت شروط صندوق النقد الدولي، والتي أدت إلى تدهور المستوى المعيشي للأوكرانيين، ما أثار استياءهم

ولكن رئيس الغرفة الأمريكية للتجارة في أوكرانيا أندي هندر يقول : أعتقد أن التركيز ينبغي أن يكون على عملية الاصلاح، بمواصلة سياسات صندوق النقد الدولي، والتركيز على الخوصصة، لأن لأوكرانيا عديد الأصول التي يمكنها أن تخضعها للخوصصة، وهو ما يمكن أن يجلب لها استثمارات جديدة بمليارات الدولارات

ويقول موفد يورونيوز في كييف سيرجيو كانتوني: سيسرع هذا التغيير المحتمل لرئيس الوزراء من عملية الاصلاح بطبيعة الحال، ولكن ينبغي أن يتفادى أيضا فكرة مفادها أن التغيير وقع مقابل مصالح أخرى غير مشروطة