لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جماعة أبو سياف الفلبينية تعدم الرهينة الكندي جون ريدسدل

 محادثة
جماعة أبو سياف الفلبينية تعدم الرهينة الكندي جون ريدسدل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مسلحو جماعة أبو سياف في الفلبين يعدمون الرهينة الكندي جون ريدسدل بعد انقضاء مهلة دفع الفدية المطلوبة منذ أشهر، حسب ما أكده رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو الاثنين.
المتشددون كانوا قد اختطفوا، قبل سبعة أشهر، سائحين كنديين، ونروجي وفليبينية من يخت قرب مدينة دافاو الواقعة على بعد أكثر من 500 كيلومتر من جولو.

رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو:
“أنا غاضب وحزين من الأخبار التي وصلتنا حول مقتل المواطن الكندي جون ريدسدل الذي كان رهينة في الفلبين منذ 21 سبتمبر 2015 على أيدي خاطفيه، كندا تدين دون تحفظ وحشية محتجزي الرهائن، وتعتبر هذه الجرية لا لزوم لها”

الخطاب الكامل لرئيس الوزراء الكندي:

جماعة أبو سياف، كانت قد بثت بعد ستة اسابيع من اختطاف الرهائن شريطا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي للرهائن وهم محتجزون في غابة، وطالبوا بفدية مليار بيزو أي ما يعادل 21 مليون دولار عن كل رهينة من الأجانب الثلاثة.
وفي تسجيلات آخرى ظهر فيها ريدسيدل قالت الجماعة أنه سيقتل يوم 25 نيسان/أبريل اذا لم يتم دفع فدية بقيمة 300 مليون بيزو، وبعد ساعات من انتهاء مهلة تسليم الفدية، أعدمت الجماعة الرعية الكندي .