عاجل

الكعب العالي يثر ضجة في البرلمان البريطاني

 محادثة
الكعب العالي يثر ضجة في البرلمان البريطاني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أثارت قضية طرد موظفة من شركة لرفضها ارتداء الكعب العالي الجدل في الشارع البريطاني.
نيكولا ثورب كانت قد اشارت الى أن سبب طردها من عملها في شركة محاسبة بريطانية هو رفضها طلب المدير لارتدائها كعب عالي يتراوح طوله بين 5 إلى 10 سنتمتر.
ثورب أعربت عن استغرابها بما حدث وطرحت تساؤلات عن حقوق العمال حين علمت أنه من حق المدير فرض زي رسمي على الموظفين.
نيكولا ثورب تقول:“يسمح لأصحاب العمل فرض اللباس الرسمي على الرجال والنساء، هذا أمر عادل، طالما أن اللباس يفرض على الجنسيين، ولكن ومن وجهة نظري إجبار النساء على ارتداء الكعب العالي هو أمر غير مقبول فهو ينعكس إيجابيا على الرجال، لأن أحذيتهم لاتؤثر على وضعهم، وقدرتهم على الحركة”.
وأطلقت ثورب عريضة على الأنترنت تطالب فيها بمنع الشركات الطلب من الموظفات ارتداء أحذية بكعب عال إلى العمل.
ريبكا توكا محامية متخصصة بشؤون العمال تقول :“القانون في هذا النوع من الحالات لا يمكن أبدا أن يغطي جميع الاحتمالات، وكمجتمع علينا تغيروتطوير قانون العمل، لذلك فمن وظيفة القضاة تفسير القانون بطريقة تتماشى مع المجريات الراهنة “.
العريضة حصلت على حوالي 120 ألف توقيع الأمر الذي يمرر هذه القضية للنقاش في البرلمان
وبحسب القانون البريطاني المعمول به، يمكن لأي مواطن بريطاني طرح أي قضية يريد أن تتم مناقشتها في الحكومة فور حصولها على 10 ألف توقيع، في حال حصولها على أكثر من 100 ألف توقيع، تناقش بشكل مباشر في البرلمان للإقرار أو الرفض.

نيكولا ثورب:اجبار النساء على ارتداء الكعب العالي هو أمرغير مقبول فهو ينعكس إيجابيا على الرجال، لأن أحذيتهم لاتؤثر على وضعهم، وقدرتهم على الحركة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox