لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مظاهرات ضد الخطاب الرئاسي في تشيلي وسقوط قتيل على الأقل

 محادثة
مظاهرات ضد الخطاب الرئاسي في تشيلي وسقوط قتيل على الأقل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جرت صدامات عنيفة بين المتظاهرين من المعارضة وقوى الأمن، في مدينة فالباراييسو التشيلية، على بعد 115 كيلومتراً شمال شرق العاصمة سانتياغو.

سقط شخص قتيلاً خلالها، وهو حارس تابع للبلدية، مختنقاً إثر إحراق أحد المباني الحكومية. ولم تجد محاولات إنعاشه.

الاحتجاجات ضمت آلاف المتظاهرين قصدوا المجلس الوطني حيث ألقت الرئيسة التشيلية ميشيل باشليت خطابها السنوي.

الرئيسة تحدثت خلال خطابها عن التحديات الاقتصادية التي تواجه بلادها: “مواطني بلدي الأعزاء، أنا واعية كرئيسة لمسؤوليات الدولة الاقتصادية، وأوعى لذلك في فترة الإصلاح، في ظل مشهد دولي معقد. الإستراتيجيات على المدى الطويل تتطلب تمويلاً عاماً سليماً، لأن الشعبوية هي معارضة التغيير الجدي.”

الخطاب الرئاسي السنوي في تشيلي غالباً ما يسبب صدامات مع قوى الأمن، حيث تقوم المعارضة بالتظاهر ضده أمام المجلس الوطني.