المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محامي سافتشينكو يقول إنه لم يعلم بقرار العفو عنها إلا قبل ساعات من تنفيذه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
محامي سافتشينكو يقول إنه لم يعلم بقرار العفو عنها إلا قبل ساعات من تنفيذه

قال مارك فيغن محامي ناديا سافتشينكو الطيارة الاوكرانية التي افرجت عنها روسيا في إطار صفقة تبادل مع كييف إنه لم يكن على علم بامر اطلاق سراحها إلا قبل ساعات من التنفيذ. واعتبر المحامي إن قرار العفو جاء بعد ضغوط غربية على بوتين من قبل زعماء مجموعة نورماندي.

محامي سافتشينكو مارك فيغن: “لم تكن ترغب في العودة إلى اوكرانيا عن طريق حصولها على عفو. كان هذا قرارها. ارسلت لنا أوراقا لمنع استخدام طلب العفو كحجة للدفاع عنها اثناء المرافعة. بوتين لعب الدور الرئيسي في عملية اطلاق السراح، لكنة قادة قمة نورماندي دفعوه لذلك.”

محللون اوكرانيون أكدوا ان ساسة البلاد سيسعون لكسب سافتشينكو إلى صفوفهم بعدما اصبحت رمزا للمقاومة عند الشارع الاوكراني.

فلوديمير فيسينكو محلل سياسي:
“ستكون هناك نوايا من الساسة والاحزاب لاستغلال قضية سافتشينكو. خلال بقائها ي روسيا اصبحت رمزا للوطنية الاوكرانية. كل هذا كون رصيدا سياسيا كبيرا لناديا سافتشينكو. وشخص ما سيحاول استغلال ذلك.”

مراسلة قناة يورونيوز في أوكرانيا ماريا كورينيوك:
“اطلاق سراح ناديا سافتشينكو تم قبل بدء قمة مجموعة السبع الكبار. العقوبات على روسيا كانت أحد القضايا الاساسية المطروحة في القمة. زعماء مجموعة السبع أعلنوا أن اطلاق سراح الطيارة الاوكرانية ليس كافيا لتخفيف العقوبات على روسيا إنما التطبيق الكامل لاتفاقية ميسنك سيسمح برفع العقوبات.”