Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يُقلق مهاجريها البولنديين

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يُقلق مهاجريها البولنديين
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في خلال أيام معدودة سيبدأ العد التنازلي للإستفتاء بشأن بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي، الحكومة البولندية تخشى فقدانها حليفا إستراتيجيا هاما…

اعلان

في خلال أيام معدودة سيبدأ العد التنازلي للإستفتاء بشأن بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي، الحكومة البولندية تخشى فقدانها حليفا إستراتيجيا هاما لها.

وسط أجواء من الغموض، يعيش البولنديون المقيمون في بريطانيا حالة من الترقب عن كثب خوفا على حياتهم.

زعيم حزب الاستقلال البريطاني،نايجل فراج صرح ليورونيوز قائلا:“إذا نمى عدد السكان بنسبة نصف مليون سنويا، إذا سيشير ذلك إلى إرتفاع في الناتج المحلي ولكن مالا يمكننا قياسة هو ما يدفعه المهاجر من ضرائب وما يجنيه من أموال سنويا، كم من مدارس جديدة يمكن بنائها، كم من مستشفيات وشوارع جديدة سيتوجب علينا بنائها ، لا أظن أنه يمكننا التعامل مع كل هذا في الوقت الحالي، البعض يرى في ذلك العديد من الفوائد”.

يمثل البولنديون في بريطانيا النسبة الأكبر من السكان غير البريطانيين في البلاد، إذ يبلغ عددهم حوالي ثمانمائة وخمسين ألف بولندي.

بعد إنضمام بولندا إلى الاتحاد الأوروبي في مايو عام ألفين وأربعة،غادر العديد من البولنديين بلادهم متجهين نحوبريطانيا و إيرلاندا والسويد للبحث عن فرص عمل أفضل.

في حالة التصويت لصالح الإنفصال تخشى حكومة أورسو أن تفقد حليفا مهما، بالإضافة إلى التأثر الخطير لعودة المهاجرين البولنديين إلى بلادهم وخاصة في المناطق الفقيرة في بولندا.

الدراسات الأخيرة أشارت أن نحو أربعة وخمسين في المائة من البولنديين يفضلون البقاء في بريطانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بانتظار المناظرة التلفزيونية بين كاميرون وفاراج

متى سيتم استفتاء الإتحاد الأوروبي، مامعنى "بريكسيت" و8 أسئلة أخرى حول طريقة التصويت

بريطانيا و بريكزيت :عن تداعيات الانفصال والبقاء