المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المنتخب الفرنسي يطيح بنظيره الايسلندي بخماسية صاروخية مقابل هدفين

Access to the comments محادثة
بقلم:  maha farid
euronews_icons_loading
المنتخب الفرنسي يطيح بنظيره الايسلندي بخماسية صاروخية مقابل هدفين

فرنسا البلد المستضيف لكأس أوروبا لهذا العام تتأهل إلى المربع الذهبي بخماسية صاروخية مقابل هدفين من منتخب أيسلندا لترسل بذلك رسالة تهديدية للمنتخب الألماني في لقاء مقبل في مدينة مرسيليا.

العاصمة الفرنسية ضجت بفرحة عارمة ويقول هذا المشجع: «كانت مباراة حامية ولكن ممتعة، رأينا العديد من الأهداف مقارنة بالمباريات السابقة، وبصراحة شديدة أنا سعيد حقا للمنتخب الفرنسي. لأننا وصلنا للدور قبل النهائي”.

وتضيف أخرى: «مباراة مثيرة، أنا سعيدة بوجودي أنا اليوم، شاهدنا لعبة متكاملة و أهدافا رائعة، ووصلنا لنصف النهائي، هذا أمر رائع”.

المرة الأخيرة التي استضافت فيها فرنسا مسابقة رياضية لم تسمح فرنسا بخروج اللقب من أراضيها.

المنتخب الايسلندي سجل هدفين في الدقيقة السادسة والخمسين و الرابعة والثمانين.

الجماهير الايسلندية كانت راضية تماما بالنتيجة رغم الخسارة التي اعتبرها البعض مشرفة وتقول هذه الطفلة:” حسنا، أعتقد أن المباراة لا بأس بها، لا أحد توقع أن نصل إلى هذا الحد، هذا نوع من الفوز بالنسبة إلينا، الجميع يشعر بحالة رضا”.

وأجابت هذه السيدة حين سألها مراسل يورونيوز عن شعورها:” أشعر بنشوة هائلة، أنا فخورة بفريقي، فلقد فاز الفريق وإن خسر، بالنسبة إلي لقد فزنا بكأس أوروبا، فلقد كنا ضمن أفضل ثمان فرق لا يهم الترتيب لا يهم إذا ما كنا رقم خمسة أو سبعة أو ثمانية في الترتيب”.

من الملفت أن : في اللقاء القادم بين فرنسا وألمانيا، سيلعب الفريق الألماني بدون مهاجمه ماريو غوميز بسبب إصابته