المعارضة السورية تتهم قوات الحكومة بشن هجوم كيماوي على بلدة أُسقطت قربها مروحية روسية

المعارضة السورية تتهم قوات الحكومة بشن هجوم كيماوي على بلدة أُسقطت قربها مروحية روسية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية باسقاط عبوات من غاز سام على بلدة جنوب غرب حلب.

اعلان

اتهمت المعارضة السورية القوات الحكومية باسقاط عبوات من غاز سام على بلدة جنوب غرب حلب.
وذكر الدفاع المدني السوري في منطقة خاضعة لسيطرة فصائل معارضة أن 33 شخصا معظمهم من النساء والاطفال تأثروا بالغاز الذي استهدف بلدة سراقب القريبة من موقع أسقطت فيه طائرة مروحية عسكرية روسية قبل ساعات.
وزارة الخارجية الامريكي قالت من جهتها إنها تبحث في التقارير التي تشير إلى استخدام أسلحة كيماوية في سراقب

جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية:
“رأينا التقارير ولست في موقع يسمح لي بتأكيد صحتها. سننظر في الامر بافضل ما يمكن مع شركائنا في المنطقة. وأكرر إن صحت التقارير فستكون بالتأكيد شديدة الخطورة”

وفيما شكك الكرملين في صحة التقارير الواردة بشأن استخدام الغاز السام في سراقب، اتهمت الحكومة السورية بدورها المعارضة باستهداف الحي القديم في مدينة حلب اولذي تسيطر عليه قوات النظام بصواريخ محملة بغاز سام ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص واصابة 8 اخرين.

يأتي هذا في وقت شن الطيران الروسي غارات مكثفة على جنوب حلب، في خطوة ابطأت من هجوم تشنه فصائل المعارضة لفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام على الاحياء الشرقية في المدينة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سوريا: قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على "منبج" وأنباء عن قذائف لغازات سامة في "سراقب"

هجوم إسرائيلي ثان بفارق ساعات على مواقع في دمشق ومحيطها يخلف قتلى

شاهد: سقوط عدد من القتلى بعد قصف للجيش السوري على منطقة إدلب