عاجل

استفتاء حول دستور جديد في تايلاند

 محادثة
استفتاء حول دستور جديد في تايلاند
حجم النص Aa Aa

بدأ التايلانديون الأحد التصويت في استفتاء حول دستور جديد مثير للجدل سيسمح للمجموعة العسكرية الحاكمة بالاحتفاظ بنفوذها على الساحة السياسية حتى بعد اجراء انتخابات.

الاستفتاء بمثابة خطوة حقيقية نحو الديمقراطية

برايوت تشان أوتشا رئيس وزراء تايلاند

رئيس وزراء تايلاند “برايوت تشان أوتشا” دعا الشعب للإقبال على مراكز الاقتراع وقال:”أخرجوا للإدلاء بأصواتكم، اليوم هو يوم مصيريٌ من أجل مستقبل البلاد، أرجوكم لا تتهاونوا مع الأمر، الأمر يتعلق بمستقبل بلادنا، هذا واجب من واجباتكم وهو جزء من الديمقراطية الدولية، أدعوكم اليوم إلى التصويت على هذا الاستفتاء“.

رئيسة الوزراء السابقة “ ينغلاك شيناواترا” شاركت “هذه المرة” نظيرها الحالي في الرأي وحثت الشعب للإدلاء برأيه في الاستفتاء الذي دُعي للتصويت فيه نحو خمسين مليون ناخب، والذي من المنتظر ظهور نتائجه الأولية اليوم وقالت:”أعتقد أن اليوم هام جدا بالنسبة لتايلاند، فهو الطريق نحو الديمقراطية، وذلك للتأكد من فهم الشعب لمحتوى الدستور والمشاركة فيه“.

وينص أحد البنود الأكثر إثارة للجدل على ان يتم تعيين اعضاء مجلس الشيوخ، وبذلك سيكون البرلمان حتى بعد الانتخابات، خاضعا لسلطة مجلس أعلى يسيطر عليه العسكريون.

الأمر التي رفضته المعارضة خصوصا بعد إغلاق شبكة التلفزيون الرئيسية للمعارضة وفرض قانون لمعاقبة المعترضين على مبادئ الاستفتاء، والذي كانت الأسرة الدولية أول منتقديه، بالسجن عشر سنوات.
وتهدف هذه العملية الى تغيير النظام السياسي بأكمله لمنع عودة المعارضة الى السلطة لفترة طويلة.


وتتمثل المعارضة برئيس الوزراء الأسبق “تاكسين شيناواترا” وشقيقته “ينغلوك” التي أطاح انقلاب عسكري حكومتها في عام ألفين واربعة عشر، ولكن أيا كانت نتيجة الاستفتاء، فإن المجموعة العسكرية الحاكمة لا تبدو مستعدة للتخلي عن السلطة.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox