اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على عزل روسيف في ساو باولو

اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على عزل روسيف في ساو باولو
Copyright 
بقلم:  محمد إلهامي مع وكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خرج مئات المحتجين إلى شوارع ساو باولو للتنديد باقالة الرئيسة ديلما روسيف من منصبها المحتجون الذين تظاهروا لليوم الثالث على التوالي رفعوا اللافتات المنددة بمجلس الشيوخ وبالرئيس الجديد ميشال…

اعلان

خرج مئات المحتجين إلى شوارع ساو باولو للتنديد باقالة الرئيسة ديلما روسيف من منصبها
المحتجون الذين تظاهروا لليوم الثالث على التوالي رفعوا اللافتات المنددة بمجلس الشيوخ وبالرئيس الجديد ميشال تامر.

A vida dos golpistas não será fácil, #ForaTEMER agora na Consolação em São Paulo pic.twitter.com/S3FXgaXGqf

— Muda Mais (@MudaMais) August 31, 2016

كارلا سانتين متظاهرة مناهضة لاقالة روسيف: الواحد وستون صوتا تظهر ان مجلس الشيوخ لا يمثل الشعب البرازيلي. إن هذا الاحتجاج في غاية الاهمية لانه يظهر ماذا يريد البرازيليون. إن هذه الحكومة لا تمثلنا.”

الاحتجاجات في أكبر مدن البرازيل لم تمر دون اشتباكات مع قوات الامن بعدما قام محتجون مؤيدون لروسيف بتحطيم عدد من واجهات المحال التجارية والبنوك بعد القاء الرئيس الجديد لخطاب تلفزيوني، ما دفع الشرطة لاطلاق القنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت لتفريق المتظاهرين. شوارع ساو باولو لم تخل أيضا من المظاهرات المؤيدة لقرار العزل. مناهضو روسيف عبروا عن سعادتهم من رحيل الرئيسة اليسارية.

فيرناندو هوليداي متظاهر مؤيد للاقالة:
“بعد عامين من الحراك في الشارع لاقالتها. تمكنوا أخيرا من الانتصار. اليوم نقيم احتفالا صغيرا بمناسبة التخلص من ديلما روسيف نهائيا.”

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ديلما روسيف تصف إقالتها بالإنقلاب البرلماني

ميشال تامر يؤدي اليمين الدستورية ويتولى رئاسة البرازيل

ديلما روسيف منذ انتخابها وحتى اقصائها