لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

توتر في الشارع البرازيلي بين مؤيد ومعارض لاقالة روسيف

 محادثة
توتر في الشارع البرازيلي بين مؤيد ومعارض لاقالة روسيف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مئات المحتجين الرافضين لقرار إقالة رئيسة البرازيل ديلما روسيف حطموا واجهات ونوافذ عدد من المحلات التجارية والفروع البنكية في عدد من المدن منها ساو باولو

وكانت المسيرة الاحتجاجية بدأت سلمية، ولكنها تحولت عنيفة، عندما توجه الرئيس الجديد ميشال تامر بخطاب الى الشعب عبر التلفزيون، ووقعت صدامات مع عناصر الشرطة

وكان أعضاء مجلس الشيوخ أقالوا روسيف، اثر اتهامها بجريمة مسؤولية، في اطار تلاعب بحسابات عامة لاخفاء العجز

وتقول روسيف: يعتقدون أنهم فازوا، ولكنهم مخطئون. أعرف أننا سنكافح جميعا، وسيواجهون أقوى معارضة وأكثرها حيوية كما لم تواجهها من قبل حكومة انقلابية

في المقابل رفض ميشال تامر أن تكون اجراءات الاقالة عملية انقلابية ضد روسيف وأقر أن أمامه سنتين قبل الانتخابات المقبلة، لإعادة البلاد الى الطريق السوي، في وقت تشهد البرازيل أسوأ انكماش اقتصادي منذ عقود

ولئن خرج ميشال تامر منتصرا وسط هذه الأزمة فان ذلك الانتصار ربما يكون قصيرا بسبب تدني شعبيته لدى البرازيليين، كما أنه يواجه مع حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية الذي ينتمي اليه فضيحة شركة النفط بتروباس، واسمه نفسه ورد في تهم عدة دون أن يصل الأمر الى الدوائر القضائية