عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزب ميركل يتلقى صفعة جديدة في انتخابات برلين بسبب ازمة اللاجئين

محادثة
euronews_icons_loading
حزب ميركل يتلقى صفعة جديدة في انتخابات برلين بسبب ازمة اللاجئين
حجم النص Aa Aa

حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل يتكبد ثاني هزيمة انتخابية له في اسبوعين بعد تراجع التأييد للحزب إلى ادني مستوى له في ولاية برلين منذ عام 1990.

استطلاعات الرأي اشارت إلى حصول الحزب على 17.6% متراجعا بأكثر من خمس نقاط مقارنة بانتخابات 2011، في نتيجة تعبر عن استياء الالمان من سياسة الحزب بشأن ابقاء حدود البلاد مفتوحة لاستقبال اللاجئين.

حزب “البديل لالمانيا” المناهض للهجرة الذي تقدم على حزب ميركل قبل اسبوعين في الانتخابات الاقليمية شمال شرق البلاد حقق اختراقا ثانيا بحصوله على 14% من الاصوات في ولاية برلين.

أما الحزب الديمقراطي الاشتراكي فظل أكبر الاحزاب بحصوله على 21.6% من الاصوات، متراجعا باكثر من 6 نقاط عن نتيجته في الانتخابات السابقة.

ورغم انه اقتراع محلي، فان صعود حزب “البديل لالمانيا” الشعبوي في العاصمة سيكون له اثر رمزي في مدينة متنوعة ثقافيا ومنفتحة على العالم تعد 3.5 ملايين نسمة وتميل الى اليسار منذ 15 عاما.

ولا يتمتع عادة المحافظون سوى بتاثير ضعيف في برلين الا ان تراجعهم الجديد سيعقد مهمة ميركل قبل عام على الانتخابات التشريعية في وقت يندد قسم من حلفائها بسياستها ازاء المهاجرين.