عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتفاقيتا التبادل الحر مع الولايات المتحدة وكندا تقسمان دول الاتحاد الاوروبي بين معارض ومؤيد

محادثة
euronews_icons_loading
اتفاقيتا التبادل الحر مع الولايات المتحدة وكندا تقسمان دول الاتحاد الاوروبي بين معارض ومؤيد
حجم النص Aa Aa

وزراء التجارة في الاتحاد الاوروبي المجتمعون في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، يوم الجمعة، بحثوا مستقبل اتفاقيتي التبادل الحر مع كندا والولايات المتحدة.

إنهم منقسمون فيما بينهم حول هاتين الاتفاقتين. اما المفوضة الاوروبية لشؤون التجارة سيسيليا مالمستروم فترى انها ضرورية.

وعن الاتفاقية مع كندا قالت “إن سيتا، قد تمت ولن نعود اليها. ما نناقشه مع الكنديين وبعض الدول الاعضاء، هو تقديم بعض التوضيحات والتصريحات لتهدئة القلقين. لهذا السبب من الضروري جداً ان يعبر هؤلاء الوزراء عن مخاوفهم اليوم كي نتمكن من البدء بالعمل على هذا الاعلان في الوقت المناسب في قمة تشرين الاول/اوكتوبر”.

التوقيع على هذه الاتفاقية مع كندا سيتم في 27 تشرن الاول/اوكتوبر المقبل.

على عكس فرنسا والنمسا، اثنتا عشرة دولة اوروبية اعلنت دعمها لهاتين الاتفاقيتين. اما المانيا فمنقسمة في موقفها. المستشارة انغيلا ميركل تدعمهما لكن نائبها ووزير تجارة سيغمار غابريال فيرفضهما.

كما تواجه هاتان الاتفاقيتان (مع كندا وعبر الاطلسي مع الولايات المتحدة) رفض المجتمع المدني. فخلال اجتماع وزراء التجارة خرجت مظاهرة مشابهة لتلك التي نظمت في بروكسيل امام مبنى المفوضية الاوروبية. فالمحتجون يطالبون بوقف المنقاشات وعدم التوقيع عليهما.