لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الإعلان عن استفتاء على تعديل دستوري هام في إيطاليا

 محادثة
الإعلان عن استفتاء على تعديل دستوري هام في إيطاليا
حجم النص Aa Aa

أعلنت الحكومة الإيطالية عن تنظيم استفتاء في الـ4 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، يسأل فيه الإيطاليون عن رأيهم بتعديل دستوري يهدف لتقليص صلاحيات مجلس الشيوخ، مثل تخفيض عدد أعضائه إلى الثلث، وحرمانه من إمكانية نزع الثقة عن الحكومة.

باختيار هذا التوقيت للاستفتاء ستكون نسبة المشاركة منخفضة ما قد يرجح كفة التعديل

ألفريدو داتوري من اليسار الإيطالي

كلاوديو دي فينشينتي المتحدث باسم الحكومة : “نعتقد أنه يوجد مايكفي من الوقت حتى الـ4 من كانون الأول/ ديسمبر، من أجل خلق حوار عميق مع المواطنين حول فحوى التعديلات.”

رئيس الوزراء ماتيو رنيزي كان قد قال في بعض المناسبات إنه سيستقيل من منصبه مالم تتم الموافقة على التعديل. ووعد في البداية بإقامة الاستفتاء في أكتوبر، لكنه عاد وأجل الموعد إلى ديسمبر، في محاولة لاستمالة المزيد من المصوتين المترددين. إذ تظهر استطلاعات الرأي الأخيرة تقدماً طفيفاً للمعسكر الرافض للتعديل.

ألفريدو داتوري، من اليسار الإيطالي قال : “رينزي اختار آخر توقيت متاح قانونياً، بحيث تكون نسبة المشاركة في التصويت منخفضة، مما قد يرجح كفة معسكر نعم للتعديل”.

رئيس الوزراء الإيطالي يحظى بدعم من نظرائه الأوروبيين حول هذا التعديل، ويرى أن النظام البرلماني الحالي الذي يعطي لمجلس الشيوخ ومجلس النواب صلاحيات متساوية، يضعف من الحكومة، وهو مايفسر تعاقب 63 حكومة في إيطاليا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.