حزب "يوكيب" يشكل لجنة تحقيق في ملابسات ضرب المرشح الأوفر حظا لقيادته

حزب "يوكيب" يشكل لجنة تحقيق في ملابسات ضرب المرشح الأوفر حظا لقيادته
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يبدو ستيفن وولف المرشح الاوفر حظا لزعامة حزب الاستقلال البريطاني “يوكيب” وقد استقر وضعه الصحي وتحسن، بعد مزاعم حول تلقيه لكمة قوية من زميل له في الحزب خلال اجتماع داخل البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ ا

اعلان

يبدو ستيفن وولف المرشح الاوفر حظا لزعامة حزب الاستقلال البريطاني “يوكيب” وقد استقر وضعه الصحي وتحسن، بعد مزاعم حول تلقيه لكمة قوية من زميل له في الحزب خلال اجتماع داخل البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ الفرنسية، وقد شكل نايجل فاراج لجنة تحقيق بالحادثة وقال: “شخصان ناضجان اشتدا بالكلام، سلوك لا يبدو معقولا، لن اقوم اليوم بالانخراط في لعبة اللوم المتبادل والاتهامات، وتسمية الاسماء، والقول من فعل هذا، وهو امر لا يجب القيام به، ما حصل اشبه ببرلمان في العالم الثالث، وهذا غير جيد”.
بعض الاعضاء في حزب الاستقلال اعلنوا ان وولف يمد يده للمصالحة والصداقة:
يقول ناتان غيل عضو الحزب:
“هذا الصباح اعلن ستيفن ان يده ممدودة للصداقة مع عضو حزب يوكيب السيد هوكيم، وادرك ان الامور وصلت الى ابعد مما كان في اجتماع اعضاء الحزب، واتخذ خطوات من اجل الحفاظ علينا كعصبة واحدة من الاصدقاء”.
مايك هوكيم المشتبه به في توجيه لكمة لوولف، نفى نفيا قاطعا المزاعم، واضاف ان مشادة حصلت عندما تحدث وولف خلال الاجتماع عن نيته الانضمام الى حزب المحافظين الحاكم وفي الوقت ذاته ادرج اسمه على لائحة المرشحين لرئاسة حزب الاستقلال.
وأكد ان وولغ هاجمه خارج الغرفة وقام بالدفاع عن نفسه، لكن لم يكن هناك اي لكمات او صفعات على الوجه، فقط ما حصل هو مشادة كلامية من دون اي عنف جسمي وفقا لهوكيم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحسن في صحة المرشح الأوفر حظا لزعامة حزب "يوكيب" البريطاني

نسبة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى السرطان في بريطانيا أقل من دول غربية أخرى فما السبب؟

"عروس داعش" تخسر معركة استعادة جنسيتها البريطانية وتبقى عالقة في سوريا