عاجل

800 قتيل ودمار شامل في هاييتي

 محادثة
800 قتيل ودمار شامل في هاييتي
حجم النص Aa Aa

أكثر من ثمانمئة قتيل راحوا ضحايا إعصار ماثيو في هاييتي،
المشهد من شواطئ المدينة الرئيسة، جيريمي يظهر أن نحو ثمانين في المئة من المباني والمنشآت دمرت بالكامل .

فرق الانقاذ وصلت وتمارس أعمالها من إسعاف ومساعدات فيما يتوقع اكتشاف أعداد أخرى من الضحايا.

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ذكر أن نحو ثلاثمئة وخمسين ألف شخص بحاجة للمساعدات في أنحاء هاييتي.

درو غاريسون، قاعدة بعثة الانقاذ في هاييتي:
“كلما اقتربنا من جيريمي أكثر مبتعدين عن ميناء الأمير، كلما اتسعت مشاهد الدمار الكامل. كل الأبنية التي ليست من الإسمنت المسلح ذهبت مع الريح أشجار النخيل تكسرت أصبحت شبه عارية من سعفاتها. هناك عدة قرى لصيادي الأسماك، تبدو بقعا معزولة هنا وهناك.”

بعثات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي تتوارد على الجزيرة حاملة المساعدات، إضافة إلى المساعدات الأمريكية التي وصلت أولى، لقربها الجغرافي.

هناك نقص في الغذاء. ومياه الشرب تكاد تنفذ، ما ينذر بانتشار وباء الكوليرا.

هايتي التي تعد واحدة من أفقر دول العالم لم تتعافى بعد من زلزال عام ألفين وعشرة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox