لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مسيرات للمعارَضة في العاصمة كاراكاس تهدد بالعصيان المدني

 محادثة
مسيرات للمعارَضة في العاصمة كاراكاس تهدد بالعصيان المدني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد تعليق لجنة تنظيم الانتخابات في فنزويلا مساعي تنظيم استفتاء ثقة على الرئيس نيكولاص مادورو الذي وصفتْهُ المعارضة اليمينية بـ: “الانقلاب“، نُشطاؤها والمتعاطفون معها تظاهروا أمس السبت في العاصمة كاراكاس على طول طريق سريع تتقدمهم زوجات وعائلات المعارِضين المسجونين من قبل السلطات اللواتي هددن باللجوء إلى العصيان المدني.

ليليان تينْتوري زوجة أحد قادة المعارَضة السجين ليوبولدو لوبيث كانت ضمن الجموع وقالت:

“لا أحد يستطيع أن يوقفَنا، سوف ننقذ الديمقراطية والحقوق والعائلة الفنزويلية وقيَمَنا”.

وأضافت ماريا كورينا متشادو التي تُعد من بين قيادات المعارَضة اليمينية في فنزويلا بالقول:

“نحن نوجه رسالة إلى المجموعة الدولية الديمقراطية لنقول لها توجد في فنزويلا ديكتاتورية مُعلَنة وشرسة وبلا حدود وجامحة. هذا هو السبب الذي يجعلنا نحن النساء نوجه رسالة إلى مختلف الفاعلين، وعلى رأسهم الجمعية الوطنية، لندعوهم إلى التحرك”.

المعارضة الفنزويلية دعت إلى مسيرات يوم الأربعاء للاحتجاج على تعليق العمل على تنظيم استفتاء بشأن بقاء مادورو من عدمه رئيسا للبلاد قبل نهاية العام. وتلح على هذا التاريخ، لأن أيَّ استفتاء يجري العام المقبل لا يؤدي، في حال إقالة الرئيس مادورو المنتخَب ديمقراطيا، إلى أكثر من تعويضه بنائبه ريثما تنتهي ولايته عام ألفين وتسعة عشر، مما يعني بقاء الاشتراكيين على رأس السلطة.