فرنسا تزيل "شوكة مخيم كاليه" وتواجه مشكلة التكفل بقاصريه

فرنسا تزيل "شوكة مخيم كاليه" وتواجه مشكلة التكفل بقاصريه
بقلم:  Rachid Said Guerni مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد دخول الجرافات مخيم كاليه العشوائي في شمال فرنسا صباح الخميس لإزالته تماما وإعلان السلطات الفرنسية نهاية “ أدغال كاليه “ماذا بعد؟ عشرات المهاجرين بينهم قاصرون تجولوا بين أنقاض المخيم بالرغم من نقل

اعلان

بعد دخول الجرافات مخيم كاليه العشوائي في شمال فرنسا صباح الخميس لإزالته تماما وإعلان السلطات الفرنسية نهاية “ أدغال كاليه “ماذا بعد؟
عشرات المهاجرين بينهم قاصرون تجولوا بين أنقاض المخيم بالرغم من نقل أزيد من 5600 شخص الى مراكز استقبال في كافة أنحاء فرنسا، في ظل تجاهل تام للسلطات البريطانية.

البارونة شايستا أحمد شيهان، عضوة مجلس النواب البريطاني:
“هناك بالتأكيد القُصَّر هنا، سياسة إخفاء الرأس في الرمال لن تخفيهم إنهم هنا وهذا واقع وأنا أعلم أن السلطات الفرنسية كانت تفضل لو أنهم لم يتواجدوا… نحن نحتاج إلى معالجة هذه المسألة، وأن لا نقول أنها ليست مشكلتنا وأن نترك الأمر للمنظمات الانسانية لترتيب الفوضى.”

#CalaisJungle As fires burned in the dismantled camp yesterday, dozens of minors were still unregistered with no where to go pic.twitter.com/rCZ4R1LM4Y

— MSF International (@MSF) October 27, 2016

ويقلق مصير المهاجرين الأصغر سنا خصوصا الجمعيات الانسانية التي تحاول ايجاد الحلول الاستعجالية للتكفل بهم خاصة فيما يتعلق بتمدرسهم واقامتهم، حيث وافقت لندن على استقبال مئتين منهم منذ الاسبوع الماضي.
أما في فرنسا، فقد دعت هيئة مكلفة باحترام حقوق الانسان، لندن وباريس الى “تسريع المعاملات” لاستقبال القاصرين في بريطانيا باسم لم الشمل أو الأوضاع الصعبة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرنسا: انتهاء عملية إخلاء مخيم كاليه العشوائي

"تطهير باريس" من المهاجرين.. اتهامات للسلطات الفرنسية بإبعادهم نحو مدن أخرى قبل الألعاب الأولمبية

لماذا يعارض حزب فرنسا الأبية قانون الهجرة الجديد؟