عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قصف مستمر على شرق حلب والأمم المتحدة تصف الوضع بالرهيب والفظيع

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
قصف مستمر على شرق حلب والأمم المتحدة تصف الوضع بالرهيب والفظيع
حجم النص Aa Aa

بحث الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق الثلاثاء مع نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري رغوزين ملفات الدفاع والامن والتعاون الاقتصادي بحسب وسائل الاعلام الرسمية، وتدعم موسكو النظام السوري بالجيش والعتاد العسكري النوعي وتستمر في قصف المعارضة في شرق حلب ما ادى الى مقتل ثمانية عشر شخصا في حيي السكري ومساكن البلدية. وقد اظهرت الصور التي بثها نشطاء في احياء شرق حلب حجم الدمار الهائل، وكذلك طفلة في ربيعها الخامس تم انقاذها من تحت الرماد وهي في وضع مستقر غير ان امها واخوتها الثلاثة قتلوا في قصف جوي مكثف بالبراميل المتفجرة استهدف حي الميسّر الثلاثاء وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.
المتحدث باسم مكتب التنسيق والشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة يانس ليركيه وصف الثلاثاء الوضع بشرق حلب بالرهيب والفظيع، ويخضع حوالي مئتين وخمسة وسبعين الف شخص بشرق حلب لحصار خانق من قبل النظام السوري.
“انه امر محزن وغير مقبول ما نشاهده يحدث الآن، صور حية ومباشرة من حلب، وهو ما يصل الى مستوى جرائم حرب”.
واظهرت لقطات جوية الاسبوع الماضي الكارثة الانسانية بحلب والدمار الهائل للقصف المكثف للمدينة وأحيائها الشرقية.