لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حيفا: اعمال اخماد الحرائق مستمرة بمساعدة طائرات اجنبية ورجال اطفاء فلسطينيين

 محادثة
حيفا: اعمال اخماد الحرائق مستمرة بمساعدة طائرات اجنبية ورجال اطفاء فلسطينيين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احدى عشرة طائرة اطفاء اجنبية شاركت يوم الجمعة بعملية اخماد الحرائق التي اندلعت منذ اربعة ايام في اماكن مختلفة من اسرائيل.

والى حيفا التي اعلنت فيها حالة الطوارئ، وصل خمسة وعشرون رجل اطفاء فلسطينيين للمشاركة في هذه العملية. رغم ان السلطة الفلسطينية منشغلة باخماد عشرات الحرائق في الضفة الغربية. ويقول احدهم ويدعى عبد اللطيف ابو حشمة ان عمله يفرض عليه عدم التفريق بين الطوائف مضيفاً “الانسان هو نفسه بالنسبة لرجال الاطفاء اينما كانوا حول العالم”.

ومن هذه المدينة التي يقطنها حوالى 280 الف شخص اجلي من منازلها حوالى ثمانين الف شخص. كما اصيب 66 شخصاً نتيجة تنشقهم الدخان فادخلوا الى مستشفى رامبام.

هذا واخليت الجامعة من جميع طلابها وكذلك سجنا الدامون والكرمل ويضمان 600 سجين و 150 موظفاً وحارس سجن.

هذه الحرائق ساعد على انتشارها الجفاف وسرعة الرياح وعدم تساقط الامطار. لكن
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، يرى انها متعمدة وهي نتيجة أعمال ارهابية.

وخلال زيارته لقاعدة هاتزور العسكرية، توعد نتيناهو بانزال العقوبات بالمتسببين بالنيران.

وزير الامن الداخلي جلعاد ايردان، الذي كان معه، تحدث الى الصحفيين قائلاً: ثلاثة عشر شخصاً تم توقيفهم خلال الساعات الاخيرة. كما اوقف مشتبه به من حي ابو طور في القدس، كان يحمل آداة لارتكاب حريق”.

واضاف ان الآخرين هم من الاقليات ما يعني إنهم اما عرب اسرائيليين او فلسطينيون.

هذه الحرائق التي قال عنها احد مسؤولين إنها تحت السيطرة هي الاكبر منذ عام 2010 حينها ادت لمقتل اربعة واربعين شخصاً. والتحقيقات التي اجريت آنذاك اظهرت انها نتيجة الاهمال.