عباس يعرب عن أمله في التأسيس لمفاوضات جادة لإنهاء الاحتلال على أساس قرارات الشرعية الدولية

عباس يعرب عن أمله في التأسيس لمفاوضات جادة لإنهاء الاحتلال على أساس قرارات الشرعية الدولية
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا بالقرار الدولي مشيرا إلى أنه "يمهد الطريق لنجاح المؤتمر الدولي للسلام الذي تدعو إليه فرنسا في منتصف الشهر المقبل"، والذي قد يخرج، حسب الرئيس الفلسطيني، بآلية دولي

اعلان

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعرب عن أمله في التأسيس للبدء بمفاوضات جادة لإنهاء الاحتلال على أساس قرارات الشرعية الدولية. محمود عباس رحب بقرار مجلس الأمن الذي دان الاستيطان الإسرائيلي، باعتباره غير شرعي على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام سبعة وستين، بما في ذلك القدس الشرقية.
عباس رحب بالقرار الدولي مشيرا إلى أنه “يمهد الطريق لنجاح المؤتمر الدولي للسلام الذي تدعو إليه فرنسا في منتصف الشهر المقبل“، والذي قد يخرج، حسب الرئيس الفلسطيني، بآلية دولية وجدول زمني لإنهاء الاحتلال.

إسرائيل كانت قد اتخذت سلسلة اجراءات دبلوماسية كرد على التصويت لصالح القرار حيث أعلنت الخارجية الإسرائيلية أنّ الدولة العبرية ستقوم ب “تقليص” علاقاتها مع الدول التي صوتت لصالح القرار الدولي كما قامت باستدعاء سفيريها في نيوزلندا والسنغال لاجراء مشاورات، وألغت برامج المساعدات للسنغال، وأبلغت
أنغولا أنها ستقوم بتجميد برامج مساعداتها هناك.

وبالرغم من قرار مجلس الأمن ستمضي إسرائيل في طرح مشاريع لبناء آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية الاضافية في القدس الشرقية المحتلة حيث ستقوم لجنة التخطيط في القدس الأربعاء ببحث اصدار تراخيص لبناء ستمائة وثماني عشرة وحدة استيطانية اضافية. ويعيش اليوم ما يزيد عن أربعمائة وثلاثين ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية وسط مليونين ونصف المليون فلسطيني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

غليان في الضفة الغربية وكتائب "شهداء الأقصى" تعلن عن تشكيل مجلس عسكري موحّد لكل "فصائل المقاومة"

احتجاجًا على زيارة بلينكن.. فلسطينيون يتظاهرون وسط رام الله

بسبب الحرب في غزة.. عام سيء للاقتصاد الفلسطيني