لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دونالد ترامب يقبل باستنتاجات المخابرات الأمريكية حول القرصنة الروسية

 محادثة
دونالد ترامب يقبل باستنتاجات المخابرات الأمريكية حول القرصنة الروسية
حجم النص Aa Aa

الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب قبل أخيراً بنتائج مصالح الاستخبارات الأمريكية حول الهجوم الالكتروني الروسي قصد التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.هذا ما جاء على لسان الأمين العام للبيت الأبيض رينس بريبوس.
و كان السيناتور ليندسي غراهام قد دعا ترامب لفرض عقوبات ضد روسيا بعد تقرير المخابرات .
ليندسي غراهام ، سيناتور من جنوب كارولينا يقول:
“أتذكر عندما سئل عن الأمر، أعتقد ربما في ليلة رأس السنة الميلادية، كما تعلمون، دعونا نمضي قدما مع نمط حياتنا ، بناء حياتنا يدور حول فكرة أننا شعب حر،وأننا نذهب إلى صناديق الاقتراع، و لدينا تنافس سياسي خارج التدخل الأجنبي. لا يمكنك أن تعيش في دولة ديمقراطية عندما تحاول جهة أجنبية التدخل في العملية الانتخابية.”

و حسب مناصري ترامب فإن ردة فعل أوباما تهدف لإضعاف مصداقية الرئيس الجديد.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول:
“ أحد الأسباب التي جعلتني أطلب هذا التقرير ليس فقط لمعرفة ما حدث خلال الأشهر القليلة الماضية ، و إنما للتأكد من أننا نفهم هذا الأمر، أي حول ما يقوم به بوتين في بعض الأحيان في أوروبا. بداية من الدول المحيطة التي بها الكثير من الناطقين بالروسية ، ولكن الأمر طال بشكل متزايد الديمقراطيات الغربية.”

في الوقت الذي تنفي فيه موسكو هذا النوع التدخل ، تستعد كبرى الدول الغربية لانتخابات مصيرية ، كالرئاسيات في فرنسا و التشريعيات في ألمانيا ، أوباما دعا لتوخي المزيد من الحذر حيال التهديد الروسي.