Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إدانة أوروبية لرومانيا وليتوانيا لاستضافتهما سجونا سرية أمريكية

القاضيان أثناء الجلسة
القاضيان أثناء الجلسة
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان كلا من رومانيا وليتوانيا لاستضافتهما سجنين تابعين للمخابرات المركزية الأمريكية، تم استخدامهما لتعذيب معتقلين.

اعلان

ليتوانيا ورومانيا خرقتا قوانين منع التعذيب، بالسماح للمخابرات المركزية الأمريكية بإدارة سجون سرية لها على أرضيهما، هذا ما توصل إليه حكم صادر عن محكمة حقوق الإنسان الأوربية اليوم الخميس.

وجاء الحكم بعد التحقيق بحبس أبو زبيدة وعبد الرحيم النشيري، من قبل الولايات المتحدة في كلا البلدين، حيث تم اعتقالهما بعد أحداث سبتمبر / أيلول 2001، وتم نقلهما بعد ذلك إلى سجن غوانتانامو حيث يحبسان حتى الآن. 

المحكمة أكدت أن ليتوانيا استضافت مركز تحقيق للمخابرات الأمريكية ما بين فبراير / شباط 2005 و مارس / آذار 2006، حيث تم احتجاز أبو زبيدة فيه.

كما أكدت أن سجنا مماثلا كان افتتح في رومانيا بين سبتمبر / أيلول 2003 و نوفمبر / تشرين الثاني 2005، حيث تم التحقيق مع وتعذيب عبد الرحيم النشيري فيه.

وشددت المحكمة على أن السلطات في كلا البلدين تعاونا مع الولايات المتحدة بهذا الموضوع، وكانتا على دراية بالهدف من هذين السجنين وما يدور فيهما.

وجاء في نص القرار بأن السجينين اختبرا أصنافا متعددة من التعذيب مثل عصب العينين، والسجن الانفرادي والتعريض للضوء والضجيج، خلال فترة سجنيهما في اليونان وليتوانيا.

المزيد من الأخبار عن التعذيب في السجون:

النيابة العامة بالبرازيل تحقق في ممارسات التعذيب في السجون

حقائق عن التعذيب في السجون السورية

يحيى.. يروي قصص التعذيب في غياهب السجون بسوريا

وأكدت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان أن هذه الإجراءات تتعارض مع قوانين حقوق الانسان المتبعة بالاتحاد الأوروبي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نائب رئيس الوزراء الروماني السابق يفبرك صورته مع أوباما

دونالد ترامب يقبل باستنتاجات المخابرات الأمريكية حول القرصنة الروسية

شاهد: رومانيا تواجه موجة حر شديدة.. درجات الحرارة وصلت إلى 43 درجة مئوية