المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوة جوية حربية روسية - تركية ضد داعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  Ammar Kat
euronews_icons_loading
قوة جوية حربية روسية - تركية ضد داعش

وحدة مشتركة من تسع طائرات حربية روسية وثمان تركية، تباشر غارات على مواقع لداعش في محيط مدينة الباب في ريف حلب الشمالي، ما يعتبر خطوة نحو انعطاف جديد في التحالفات الإقليمية، كون روسيا دعمت نظام الأسد دائما بينما تركيا كانت إلى جانب أعداء الأسد.

جنرال قائد عسكري في الجيش الروسي – سيرغي رودسكوي، يقول:

“هذه العملية التي تم التوافق عليها مع الجانب السوري، تشارك فيها تسع طائرات حربية روسية أربع طائرات من طراز سوخوي 24 إم وأربع طائرات سوخوي 25 وواحدة سوخوي 34، إلى جانب ثماني طائرات حربية تركية أربع طائرات من طراز إف 16 وأربع طائرات إف 4”.

نتائج القصف الجوي الروسي التركي المشترك لم يعلن عنها بعد. وليس هناك معلومات إن طال القصف المدنيين بشكل واسع وأنه مشروع لمأساة إنسانية جديدة، كما جرى في حلب، أم أنه اقتصر على إصابات دقيقة لعناصر داعش.

هذا في حين تحتدم المعارك في مدينة دير الزور ومحيطها ومحيط المطار العسكري فيها، بين قوات الجيش العربي السوري وعناصر داعش.