عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تفاقم الأزمة السياسية في غامبيا وتدخل عسكري افريقي وشيك

محادثة
euronews_icons_loading
تفاقم الأزمة السياسية في غامبيا وتدخل عسكري افريقي وشيك
حجم النص Aa Aa

تفاقم الأزمة السياسية في غامبيا، بعد إعلان قوات تابعة لعدة دول في غرب إفريقيا، استعدادها لتدخل عسكري في هذا البلد لإجبار الرئيس يحيى جامع على ترك منصبه وتمكين أداما بارو، الفائز في الانتخابات الرئاسية، التي جرت الشهر الماضي، من تسلم السلطة.

في الأثناء، يرفض جامع نتائج الانتخابات ويطالب بإعادتها، رغم الضغوط الأفريقية والدولية عليه لمغادرة منصبه.

من ناحيته، يؤدي الرئيس المنتخب أداما بارو اليمين الدستورية
في سفارة بلاده في السنغال التي لجأ إليها منذ أيام.
في السياق ذاته، غادر عدد من الغامبيين بلادهم إلى دول مجاورة خوفاً من تحول الأزمة السياسية إلى نزاع مسلح.

كما يجري إجلاء الآلاف من السائحين الأوروبيين من غامبيا، والذين يقصدون هذا البلد، للتمتع بشواطئه الخلابة المطلة على المحيط الاطلسي.