لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس الغامبي السابق يشتبه به باختلاس 11 مليون دولارا

 محادثة
الرئيس الغامبي السابق يشتبه به باختلاس 11 مليون دولارا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الغامبي السابق يحيى جامع يغادر البلاد مرغما بعد اعترافه بالهزيمة، منهيا 22 سنة من حكمه بالشبهة باختلاس 11 مليون دولارا من خزينة الدولة وفق ما أعلنته الإدارة الجديدة على لسان المستشار الخاص للرئيس الجديد آداما بارو.

المستشار الخاص للرئيس الغامبي الجديد آداما بارو – ماي أحمد فاتي –

“خلال فترة أسبوعين فقط، سحب الرئيس نحو 500 مليون دالاسي، ما يعادل أكثر من 11 مليون دولارا، من الخزينة وهذه أموال كثيرة”

الرئيس الغامبي الجديد آداما بارو اضطر إلى أداء قسم تسلمه الرئاسة في سفارة بلاده في الدولة المجاورة السنغال يوم الخميس الماضي، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية في بلاده ورفض الرئيس جامع التخلي عن الكرسي.

قوات مسلحة سنغالية مدعومة من قوات من دول المجموعة الاقتصادية الأفريقية (إيكواس) دخلت غامبيا لإجبار الرئيس جامع على الرضوخ للشرعية ثم منحته مهلة لمغادرة البلاد، وقد اتخذت الأمم المتحدة قرارا أيضا بإلزام الرئيس السابق بتسليم المنصب باستخدام قوة أممية.

شهود عيان ذكروا أنهم رأوا ممتلكات وسيارات فارهة جرى تحميلها على متن طائرة تشادية لصالح الرئيس السابق.

الشعب الغامبي يحتفل أمام القصر الرئاسي بمغادرة الرئيس السابق يحيى جامع الذي وصل إلى السلطة عن طريق انقلاب في عام 1994 ولم يرغب بمغادرة الكرسي أبدا.