عاجل
This content is not available in your region

قرصنة الكترونية في النرويج وأصابع الاتهام تشير إلى روسيا

محادثة
euronews_icons_loading
قرصنة الكترونية في النرويج وأصابع الاتهام تشير إلى روسيا
حجم النص Aa Aa

أعلنت الحكومة النرويجية الجمعة عن وقوع قرصنة إلكترونية للعديد من المواقع المخصصة لمؤسسات الدولة، كما لوَّحت باحتمالية تورط مجموعة قرصنة روسية تعرف باسم “كوزي بير”.

المجموعة الروسية المتهمة بالقرصنة سبق لها التورط في مسألة الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية.

رئيسة وزراء النرويج، أرنا سولبرج قالت :” هذا النوع من الهجمات يهدف إلى اختراق الأنظمة الديموقراطية في بلادنا، وبالتحديد الهجمات على الأجهزة الحكومية ووزارة الخارجية والقوات المسلحة النرويجية، وغيرها من الأحزاب السياسية”.

يأتي هذا على خلفية استدعاء النرويج الأربعاء للسفير الروسي احتجاجا على رفض موسكو منح تأشيرة لاثنين من نوابها، ما يشكل فصلا جديدا من التوتر بين البلدين الجارين.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox