عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

موضوع النقاش حول الموت الرحيم في إيطاليا يثير الجدل

محادثة
euronews_icons_loading
موضوع النقاش حول الموت الرحيم في إيطاليا يثير الجدل
حجم النص Aa Aa

موضوع النقاش حول الموت الرحيم في إيطاليا يثير الجدل

موضوع النقاش القائم في إيطاليا بخصوص القتل الرحيم يثير جدلا من جديد عقب يوم واحد على وضع الدي جي فابيانو أنطونيانو حدا لحياته في سويسرا، بعدما رفضت المحاكم الإيطالية طلبه.

الصحف الإيطالية الصادرة هذا الثلاثاء تناولت موضوع النقاش. وكتبت صحيفة’‘ لا ريبوبليكا ‘’ أن الدي جي فابو توفي عن سن ال 39 عاما، بعدما زار عيادة قرب زيوريخ ليموت بعد سنوات من المعاناة.

من جانبها، ذكرت صحيفة ‘’ كورييري ديلا سيرا ‘’ أن فابو أشاد بالسياسي والنائب البرلماني السابق ماركو كاباتو الذي رافقه إلى سويسرا “للموت بكرامة”.

نيكولا فراتواياني عضو البرلمان الإيطالي وأمين اليسار الإيطالي:” من العار تأجيل النقاش لعدة مرات حول الموت الرحيم، أنا أخجل من أن أكون مواطنا في هذا البلد، وعضوا في برلمان هذا البلد.”

ماوريتسيو لوبي، عضو في البرلمان الأوروبي عن يمين الوسط:“لا يمكن للدولة قبول وإضفاء الشرعية على الانتحار. ولا يمكن أن تساعد الدولة على الانتحار. أعتقد أنه يجب علينا أن نفهم بقوة وبوضوح أن الدولة لديها مهمة: أن لا تترك أي شخص لوحده في مثل هذه الظروف.”

أنطونيانو لفظ أنفاسه الأخيرة في سويسرا ليضع حدا لمعاناة استمرت أكثر من عامين عقب تعرضه لحادثة سيارة في العام 2014 أدت إلى إصابته بالشلل والعمى.

وقبل وفاته انتقد فابو تأجيل النظر في النقاش حول مشروع قانون يجيز الموت الرحيم بمساعدة طبية.