عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حسني مبارك الرئيس المصري الأسبق حر طليق

محادثة
euronews_icons_loading
حسني مبارك الرئيس المصري الأسبق حر طليق
حجم النص Aa Aa

حسني مبارك الرئيس المصري الأسبق صار حراً طليقاً بعدما حصل على حكم نهائي بالبراءة من تهم قتل متظاهرين و الفساد في بداية شهر مارس/آذار الجاري، ليعود إلى بيته في مصر الجديدة جنوب القاهرة بعد ست سنوات من السجن معظمها قضاها في مستشفى المعادي العسكري.
مبارك صاحب 88 عاماً ، هو أول رئيس مصري يقدم للمحاكمة و يسجن إثر ثورة شعبية أطاحت به في 2011 ، و كان قد اتهم بقتل متظاهرين في ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اطاحت به في 11 فبراير/شباط.
وقتل نحو 850 متظاهرا في مواجهات مع الشرطة عبر البلاد.
إخلاء سبيل مبارك جاء في الثاني آذار/مارس الجاري ،بعد اصدار محكمة النقض حكماً نهائياً غير قابل للطعن، ببراءة مبارك من تهمة قتل المتظاهرين، و بعدها بأيام وافق النائب العام على اطلاق سراحه مع منعه من السفر.
الرئيس المصري الأسبق كان قد أدين في أول محاكمة له عام 2012 وحُكم عليه بالسجن المؤبد، بعد عام من تنحيه من الرئاسة، التي أمضى فيها 30 عاماً كحاكم مطلق لمصر.