عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الألعاب الأولمبية الشتوية الخاصة: إصرار وتحدي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Rachid Said Guerni
euronews_icons_loading
الألعاب الأولمبية الشتوية الخاصة: إصرار وتحدي
حجم النص Aa Aa

التحدي والاصرار، شعار رفعته النمسا على مدى 5 أيام متواصلة خلال الطبعة الـ 11 للألعاب الأولمبية الشتوية الخاصة.
الطموحات خلالها تعدت الربح والخسارة وتعلقت أساسا بالمشاركة والإنجازات.

المدينة الرياضية في بلاناي شلادمينغ أعطت موعدا للرياضيين من ذوي الإعاقات الخاصة من 107 دول من بينهم 15 دولة عربية، ممثلة في الجزائر وتونس ومصر، والإمارات، والبحرين، وقطر، والعراق، والسعودية، والأردن، ولبنان، وعمان، وفلسطين، وليبيا، والمغرب، وسوريا، للمشاركة في بطولة الألعاب الشتوية الخاصة التي تعد من أكبر الأحداث الرياضية والاجتماعية عالميا. 2700رياضي ورياضية تنافسوا على التحدي والإنجاز في 9 مسابقات رياضية.

كما شارك ألف مدرب، و 3 آلاف متطوع، و 5 آلاف أسرة، و 800 مشارك فى المؤتمرات، وألف من رجال الإعلام، بالإضافة إلى ألفي من كبار الشخصيات ونجوم المجتمع.
المنتخب السوري توج بـ 8 ميداليات و 3 لكل من المغرب ومصر .
كما شهد حفل الاختتام تسلم دولة الإمارات العربية المتحدة علم ألعاب العالم الصيفية الخاصة التى ستقام في أبوظبي في العام .2019