الجاليات التركية بدأت مشاركتها بالاستفتاء على تعديل دستور بلادها

الجاليات التركية بدأت مشاركتها بالاستفتاء على تعديل دستور بلادها
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في برلين كما في باريس، بدأ الاتراك بالتصويت على تعديل دستورهم والذي يعطي الرئيس اردوغان صلاحيات اوسع.

اعلان

الاتراك الذين يعيشون في المهجر وخاصة في اوروبا، بدأوا الاثنين في (27/3/2017)، مشاركتهم في الاستفتاء على تعديل دستور بلادهم المنتظر في 16 نيسان/ابريل المقبل.

برلين

في المانيا حيث تعيش اكبر جالية تركية (مليون ونصف شخص) بدأت هذه العملية في القنصلية بلادهم في برلين، وستتنقل الى ثلاثة عشر مركزاً في المانيا وتستمر اسبوعين.

المقترعون منقسمون بين معارض للتعديل ومؤيد له فهو يعطي للرئيس رجب طيب اردوغان صلاحيات اوسع وبين معارض له.

اردال كاكيروغلو هو احد المؤيدين لتعديل الدستور، وعبر قائلاً “لدينا جمهورية تركية وسنصوت بنعم حتى النهائية، نحن هنا لدعم استقرار بلدنا”.

اما توران الذي لم يعط اسمه الكامل وهو احد الداعمين لحزب الشعوب الديمقراطية المعارض
فيرى “يجب ان نعلم الشعب ان هذا الاستفتاء لم تكن ظروفه ديمقراطية وبعض القوى المعارضة تم استبعادها”.

توران كما العديد من المعارضين تجمعوا امام القنصلية غالبيتهم مناصرون لحزب الشعوب الديمقراطية الداعم للاكراد.

باريس

وفي فرنسا، في بولونيه بيانكور، احدى ضواحي باريس، توجه الاتراك الى قنصلية بلادهم للمشاركة بالاستفتاء.

هذا الاستفتاء سيعطي للرئيس صلاحيات اصدار المراسيم واعلان حكم الطوارئ وتعيين والوزارء وكبار المسؤولين، كما سيسمح لاردوغان البقاء في السلطة حتى عام 2029.

وكان اردوغان قد ان اعلن في انطاليا يوم السبت الفائت ان التصويت ب“نعم” حول تعزيز صلاحياته سيعني “بداية قطيعة” مع اوروبا، وان الاتحاد الاوروبي “لن يقبل بنا”

وتاتي هذه التصريحات مع توتر بالغ في العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي، وخصوصا بعد منع تجمعات مؤيدة لاردوغان في دول اوروبية عدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أسطول الحرية يستعد لاختراق الحصار الإسرائيلي على غزة

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت