لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مخيم النور: غالبية النازحين يتمنون المزيد من الضربات العسكرية الاميركية

 محادثة
مخيم النور: غالبية النازحين يتمنون المزيد من الضربات العسكرية الاميركية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عشرة آلاف نازح سوري يعيشون في مخيم النور شمال حلب والقريب من الحدود مع تركيا. لقد فروا من منازلهم التي طالتها المعارك الضارية. غالبيتهم يحملون النظام السوري مسؤولية ما وصلت اليه اوضاعهم.

العديد منهم يتمنون ان تقوم الولايات المتحدة بالمزيد من الضربات العسكرية على الرئيس بشار الاسد بعد عمليتها على مطار الشعيرات العسكري الجمعة.

محمد علي احد اللاجئين الى هذا المخيم تمنى ان يطاح بالرئيس بشار الاسد “الضربات كانت جيدة. نريدهم ان يقصفوه ايضاً. كنا نأمل حصول هذه الضربات منذ فترة طويلة. لقد قصفنا بالاسلحة الكيميائية، لقد قصف الرجال والاطفال. في النهاية لقد قرروا استهدافه. يجب ان يطيحوا به”.

ويضيف خالد احمد “لقد لجأنا الى هنا منذ اربع او خمس سنوات، نعيش مثل الكلاب. نريدهم ان يقصفوه. نريد التخلص منه كي يعود الناس الى منازلهم وعائلاتهم واراضيهم. عمل جيد. اطلب من الله ان يقصفوه اكثر”.

اما ردود فعل سكان العاصمة دمشق فمشابهة لاقوال المسؤولين الرسميين الذين نددوا بالضربة العسكرية الاميركية، نافين استخدام الاسلحة الكيميائية.

وقد عبّر حيدر قزويني احد سكان العاصمة قائلا “العدوا الاميركي اليوم على قاعدة عسكرية غير مبرر والاتهامات بان الحكومة السورية تقف خلف الاعتداءات بالكيميائي في ادلب لم تثبت بعد، لا توجد لجنة تحقيق تثبت الامر”.

الجيش السوري كان قد اعلن ان الهجوم الاميركي بالصواريخ على قاعدة الشعيرات العسكرية اسفر عن مقتل تسعة مدنيين وتسبب باضرار بالغة.