عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركتان للأدوية ترفضان استخدام موادهما لتنفيذ عقوبة الاعدام في أركنساس

محادثة
euronews_icons_loading
شركتان للأدوية ترفضان استخدام موادهما لتنفيذ عقوبة الاعدام في أركنساس
حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي تستعد فيه ولاية أركنساس الأمريكية لتنفيذ عقوبة الإعدام في حق سبعة مساجين، قدمت شركتان لتصنيع الأدوية طلبا لقاضي الولاية بوقف استعمال محاليلها لتنفيذ العقوبة.
المخبران طعنا في الهدف من استعمال هذه المحاليل التي صنعت من أجل إنقاذ حياة الناس وليس العكس.
مخبر فريسينيوس كابي الذي يصنع محلول كلور البوتاسيوم المستعمل في السجون لتفيذ احكام الاعدام ومخبر ويست وورد الصيدلاني الذي ينتج مادة ميدازولام يتهمان مصلحة السجون بتجاوز القوانين للحصول على هذه المواد.

أسا هوتشينسون، حاكم ولاية أركنساس:
“لقد كان كابوسا للضحايا الذين انتظروا 25 عاما لتحقيق العدالة وقد حان الوقت، أتوقع أن يحدث هذا ولكن نبقى حذرين ما دامت المحكمة تنظر في الملف.”

الشركتان أكدتا عدم توصلهما لأي أدلة تبين حصول مصلحة السجون على هذه المواد التي تستعملها في تنفيذ أحكام الإعدام بصفة مباشرة وهذا ما يدفعهما للتفكير بأن المصلحة لجأت إلى متعامل غير مرخص من طرف الشركتين للحصول على المادتين.

وتزامنا مع هذا، تظاهر العشرات من الأشخاص المناهضين لعقوبات الإعدام في مدينة ليتل روك بمشاركة مجموعة من الممثلين والفنانين كجوني ديب وداميان إكولز وجيسون بالدوين، وذلك قبل 11 يوما من تنفيذ العقوبة.
كما حث المطران انطونى تايلور من الابرشيات الكاثوليكية فى ليتل روك حاكم اركانساس على وقف تنفيذ عقوبة الاعدام.