المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لا لقاء بين ترامب وكيم يونغ أون في الوقت الراهن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
لا لقاء بين ترامب وكيم يونغ أون في الوقت الراهن

تعقيبا على تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعداده للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون في الظروف المناسبة، قال البيت الأبيض إن كوريا الشمالية تحتاج إلى ان توافق على شروط عدة قبل أن يتم التفكير في لقاء بين الرجلين

وجاء على لسان المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر قوله إن الولايات المتحدة تريد أن ترى السلوك الاستفزازي لكوريا الشمالية يتراجع على الفور، مبينا أنه لا تتوفر شروط ملائمة لذلك اللقاء في الوقت الراهن.

وأضاف المتحدث القول إن دولا آسيوية بما فيها الفيلبين بإمكانها أن تلعب دورا في ردع كوريا الشمالية

وكان ترامب أكد في مقابلة مع قناة تلفزيونية استعداده للقاء كيم، ويأتي كلامه رغم أسابيع من التصريحات النارية المتعلقة بالخلاف مع بيونغ يانغ، بسبب برنامجها النووي والصاروخي

وقد تضاعفت حدة التوتر مع بيونغ يانغ في الاسابيع الأخيرة بعد إجرائها سلسلة تجارب صاروخية استفزازية

وحذرت إدارة ترامب تكرارا من أن “جميع الخيارات تبقى واردة” في الرد على البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية. لكنها أكدت في الاسبوع الفائت استعدادها لفكرة عقد محادثات مباشرة مع بيونغ يانغ