الحرب تجبر مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم

الحرب تجبر مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

الحرب والمجاعة أجبرتا ما يربو على مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم حسب ما أعلنته الأمم المتحدة هذا الاثنين، ما ىثار واحدة من أكثر أزمات اللاجئين المثيرة للقلق في العالم.

الحرب الأهلية في الدولة المنتجة للنفط بدأت بعد عامين من حصولها على الاستقلال من السودان عندما أقال الرئيس سلفا كير نائبه في العام 2013 وبعد ذلك أدى القتال إلى تقسيم البلاد على أساس عرقي وارتفاع التضخم بشدة وسقوط بعض مناطق البلاد في براثن المجاعة ما تسبب في اندلاع أكبر أزمة لاجئين في القارة السمراء منذ الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا في العام 1994.

فالنتين تابسوبا ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في إفريقيا قال :“لا توجد أزمة لاجئين تقلقني الآن أكثر من جنوب السودان.”

تجدر الإشارة إلى أن الحرب التي دخلت عامها الرابع في جنوب السودان، أوقفت المساعدات لبعض المناطق، وتسبب القتال ونقص الإمدادات في واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية بأحدث دولة في العالم.

More than 1 million children have now fled #SouthSudan. The future of a generation is on the brink. https://t.co/kQuJJkCtey

— UN Refugee Agency (@Refugees) 8 mai 2017

More than 1m children have now fled escalating violence in #SouthSudanhttps://t.co/I9IpD3jUbHpic.twitter.com/9yP1eYXujG

— UNICEF (@UNICEF) 8 mai 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: ظروف إنسانية قاسية ومجاعة تلاحق اللاجئين حتى الحدود الجنوبية للسودان

عودة شاقة لنازحي جنوب السودان إلى بلدهم بسبب الحرب في الخرطوم

شاهد: الألغام والذخائر غير المتفجرة تهدد حياة المواطنين في جنوب السودان