الفيليبين وجهة داعش الجديدة

الفيليبين وجهة داعش الجديدة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

نشرت وكالة أعماق، الذارع الإعلامية لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية شريط فيديو يظهر لقطات ومشاهد لاشتباكات بين القوات النظامية ومسلحين في صفوف التنظيم المتطرف في مراوي جنوب الفيليبين.

وذكرت وسائل الإعلام الفيليبينية أنّ أعضاء المجموعة المتطرفة حاولوا السيطرة على المدينة الواقعة في منطقة مينداناو جنوب البلاد. وعلى ما يبدو فوكالة أعماق نشرت الشريط في الخامس والعشرين من مايو-أيار للتأكيد للسلطات الفيليبينية استيلاءها على أجزاء عدة من مراوي.

وأكد وزير الدفاع الفيليبيني دلفين لورنزانا أنّ ثمانية مقاتلين أجانب من خمس جنسيات على الأقل لقوا حتفهم في الاشتباكات، بينما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفيليبينية أنّ ما لا يقل عن أحد عشر جنديا من القوات الحكومية لقوا مصرعهم في غارة جوية نفذتها القوات الحكومية وكانت تستهدف مسلحين إسلاميين، لكنها اصابتهم عن طريق الخطأ.

هل ستصبح جنوب #الفليبين قاعدة #داعش المقبلة؟ pic.twitter.com/SbBp2DIIKt

— ايزيس (@tiamado2) 4 avril 2017

بدأت معركة مراوي يوم الثالث والعشرين من الشهر الماضي بعد أن شنت قوات الشرطة المحلية والوطنية غارة للقبض على ايسنيلون هابيلون زعيم جماعة ابو سياف المسلحة. وكان ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية قد اعترف رسميا بالمسلحين الذين يتخذون من جنوب غرب الفيليبين مقرا لهم في أبريل-نيسان من العام الماضي، بعد أن تعهد هابيلون بالولاء لزعيم التنظيم

المتطرف أبو بكر البغدادي في رسالة فيديو نشرت في العام ألفين وأربعة عشر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: تدريبات بحرية أمريكية بمشاركة اليابان وأستراليا والفلبين في بحر جنوب الصين

شاهد: احتفالات بعيد الفصح وقيامة المسيح في الفلبين وأستراليا وباكستان

حادث مروع في جنوب الفلبين.. 17 قتيلاً بعد تعطل مكابح شاحنة واصطدامها بحافلة