مجلة تايم الأميركية تصنف الطفلة الحلبية بانا العابد من أكثر الشخصيات تأثيرا على الأنترنت

مجلة تايم الأميركية تصنف الطفلة الحلبية بانا العابد من أكثر الشخصيات تأثيرا على الأنترنت
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

يطلق عليها الكثيرون اسم ايقونة الثورة السورية على تويتر، هي الفتاة السورية ذات الثمان سنوات بانا العابد التي صنفتها مجلة تايم الأمريكية من بين أكثر الشخصيات المؤثرة على الأنترنت.

القائمة التي نشرتها مجلة التايم الأمريكية شملت، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومغنية البوب ريهانا والنجمة كيم كارداشيان .

عرفت الفتاة السورية بعد ان تابعها عشرات الآلاف على التويتر جيث كانت تنقل معاناة العائلات السورية المحاصرة في شرق حلب.

فمن حي القاطرجي المحاصر شرقي حلب، دأبت بانا، بمساعدة والدتها فاطمة، مدرسة اللغة الإنجليزية، على توجيه دعوات تطالب فيها المجتمع الدولي للتحرك لإنهاء الحرب في سوريا من خلال تغريدات باللغة الانجليزية عبر حساب على “تويتر” تم إنشاؤه وتجاوز عدد متابعيه 200 ألف شخص.

My name is Bana, I’m 7 years old. I am talking to the world now live from East #Aleppo. This is my last moment to either live or die. – Bana

— Bana Alabed (@AlabedBana) 13 décembre 2016

Help the refugees. No one should be a refugee. #WorldRefugeeDay. pic.twitter.com/2AEsVsrc7k

— Bana Alabed (@AlabedBana) 20 juin 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الفتاة السورية بانا العابد تحلم بالعودة يوما ما إلى حلب

تشييع ضحايا الغارة الإسرائيلية على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق قبل نقل جثامينهم إلى إيران

قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي في مدينة أعزاز السورية بريف حلب الشمالي