تركمنستان، مهد "الأكحل-تيكي"، فخر الخيول العالمية

تركمنستان، مهد "الأكحل-تيكي"، فخر الخيول العالمية
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تقرير موفدة يورونيوز، أندريا بورينغ: الحلقة الأولى من برنامجنا “الطريق إلى عشق آباد”.

اعلان

تقرير موفدة يورونيوز، أندريا بورينغ:

الحلقة الأولى من برنامجنا “الطريق إلى عشق آباد”…

هذه الخيول الرشيقة والأنيقة تمثل سلالة “الأكحل-تيكي“، واحدة من أقدم وأندر سلالات الخيول.

يوجد اليوم، 8 آلاف “أكحل-تيكي” فقط حول العالم، ألف منها تعيش في هذا المجمع بالقرب من العاصمة الكازاخية عشق آباد.

تركمنستان التي تعتبر مهد هذه السلالة، واجهت تراجعا في ولادات “الأكحل-تيكي” لأن أفضلها تم نقله إلى مناطق آخرى. بالتالي، تتجنب الدولة بيع الكثير منها الآن، لتزيد من أعدادها.

صوت، إمام سينيكون، سائس، يقول:

“هناك نحو 40 حصانا، في هذا الجناح من المجمع. تمكنا من الحصول على 200 مولود جديد هذا العام”

السعر الأولي لـ “الأكحل-تيكي” مثير حقا، إذ يبلغ نحو 100 ألف دولار. السعر الأعلى الذي دفع ثمنا لأحد خيول هذه السلالة بلغ 2 مليون دولار.

لماذا “الأكحل-تيكي” مكلف إلى هذا الحد؟
من يعمل معه يقول: هذا بسبب قدرة هذه الخيل على التحمل.

المسير في صحراء قره قوم يتطلب من الحيوان تحمل الظروف المناخية القاسية، لذلك أصبحت هذه الخيل جيدة للمنافسة. على أي حال، مزاجها ليس على ما يرام دائما…

صوت، فاجيليا زاريبوفا، فارسة، تقول:

“عندما تكون هذه الفرس تحت الفارس، تشعر بالارتياح وتسير بهوادة. إن العمل معها جميل حقا. لكن عندما تترجل عنها، فهي تخرج عن السيطرة”.

الآن هو موسم التدريب، في سبتمبر المقبل، خمسة خيول من هذا المجمع، ستتنافس في عروض القفز في الألعاب الآسيوية لفنون الدفاع عن النفس في الصالات المغلقة، التي ستقام في عشق آباد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فن الفروسية ببراعة راكبة خيول مصرية

عشق أباد تسعى لأن تكون عاصمة منافسات الفنون القتالية

عشق أباد تزرع الأمل في فريق اللاجئين