عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قصف جوي سوري على عين ترما يخلف سبعة قتلى

محادثة
euronews_icons_loading
قصف جوي سوري على عين ترما يخلف سبعة قتلى
حجم النص Aa Aa

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل سبعة مدنيين من بينهم طفلان، الجمعة في قصف جوي لقوات النظام السوري لحي عين ترما المتواجد على المشارف الشرقية للعاصمة السورية، لدعم تقدم قواته باتجاه هذه المنطقة.

وأفاد المرصد أن سبعة أشخاص لقوا حتفهم، وأصيب 15 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، من بينهم طفلان، سقطوا في غارات نفذها الطيران الحربي على بلدة عين ترما التي تربط بين الغوطة الشرقية وحي جوبر، وهي أكبر منطقة تابعة للمعارضة حول العاصمة، والتي يحاول النظام عزلها واقتحامها.

وسقط القتيلان الاخران في زملكا المحاذية لعين ترما، بحسب المرصد الذي اضاف ان الطائرات الحربية نفذت حوالى 20 غارة على البلدتين الجمعة.

والغوطة من المناطق التي تشملها خطة “خفض التصعيد” التي ابرمتها روسيا وايران حليفتا النظام، وتركيا الداعمة للمعارضة. لكن الخلافات بشأن الجهات التي ستراقب هذه المناطق الأربع أخرت تطبيقه.

وصرح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن 11 من عناصر النظام و19 مسلحا قتلوا في عين ترما وجوبر، منذ بدأ الجيش تصعيد عملياته هناك في العشرين من حزيران/يونيو.