عاجل
This content is not available in your region

ستيف بانون مستشار ترامب يستقيل من منصبه

محادثة
ستيف بانون مستشار ترامب يستقيل من منصبه
حجم النص Aa Aa

ستيف بانون مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المثير للجدل قدم استقالته هذا الجمعة وغادر البيت الأبيض.

اليميني المتطرف غادر وسط الضجة التي تحيط بالإدارة الأمريكية بسبب تصريحات ترامب حول تجمع دعاة تفوق العرق الأبيض.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم ترامب في بيان “لقد اتفق كبير موظفي البيت الابيض جون كيلي وستيف بانون على ان اليوم سيكون آخر يوم لستيف”.

بانون شغل منصب كبير المستشارين الاستراتيجيين لترامب، وهو دور يتيح له التواصل مباشرة مع الرئيس الأمريكي، ويمكن رصد تأثيره في بعض القرارات الرئيسية التي اتخذها ترامب.

المستشار شغل في السابق في منصب مدير موقع “بريتبارت نيوز” الإخباري اليميني، وكان يعتبر أحد القوى المؤثرة الرئيسية في البيت الأبيض برئاسة ترامب.


ويتعرض ترامب الى انتقادات من الجمهوريين والديمقراطيين بسبب تأكيده على مسؤولية الطرفين في اعمال العنف التي وقعت في مدينة شارلوتسفيل في فيرجينيا بين دعاة تفوق العرق الابيض ومحتجين مناهضين لهم.

ويعتبر منتقدو بانون البالغ من العمر 63 عاما، انه من المنادين بتفوق العرق الأبيض، واثار وجوده في البيت الابيض الجدل من البداية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت سابقا ان ترامب ابلغ كبار مساعديه بقراره التخلي عن بانون.

ونقلت الصحيفة عن شخص مقرب من بانون انه يصر على ان الخروج من البيت الابيض كانت فكرته، وانه قدم استقالته في السابع من اب/اغسطس على أن يعلنها مطلع هذا الاسبوع، إلا أنه أخرها بسبب التطورات الاخيرة.


بانون رأى النور في ولاية فرجينيا الأمريكية في العام 1953، قضى أربع سنوات في البحرية الأمريكية ، بعدها حصل على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد. عمل بانون في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية، وفي الإنتاج الإعلامي وكان له دور في إطلاق برنامج “سينفيلد” الساخر وبرامج مماثلة أخرى.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox