لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

تفكيك شبكة للاتجار بالأعضاء في مصر تشتري الكلية وقطعة من الكبد ب10 آلاف دولار

 محادثة
تفكيك شبكة للاتجار بالأعضاء في مصر تشتري الكلية وقطعة من الكبد ب10 آلاف دولار
حجم النص Aa Aa

ألقت السلطات المصرية القبض على 12 شخصا يشتبه في انتمائهم لخلية مختصة في الاتجار بالأعضاء من بينهم أطباء بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية المصرية اليوم.

وكانت الشبكة قد أبرمت صفقة مع عدد من المواطنين المصريين يتم بموجبها نقل أعضائهم لفائدة مرضى أجانب مقابل مبالغ مالية كبيرة.

من بين الأشخاص المعتقلين ثلاثة أطباء وأربع ممرضات و3 موظفين بأحد المستشفيات بالإضافة إلى وسيطين اثنين بحسب الوزارة.

وقد أُلقي القبض على بعض المتهمين بينما كانوا يجرون عملية جراحية لأحد المواطنين لنقل إحدى كليتيه وجزء من كبده في أحد المستشفيات الخاصة في محافظة الجيزة جنوب القاهرة مقابل مبلغ 10 آلاف دولار.

وقد أصدرت السلطات أمرا بإقفال المستشفى وتم فتح تحقيق في القضية.

وتشكل ظاهرة بيع الأعضاء مقابل المال في مصر مصدر قلق للحكومة المصرية ما حمل البرلمان عام 2010 على المصادقة على قانون يمنع المتاجرة بالأعضاء ويمنع أيضا نقل الأعضاء من مواطنين مصريين إلى أجانب إلا في حالة الزواج المختلط.

وكان تقرير للأمم المتحدة قد أشار إلى أن مئات المصريين يضطرون كل سنة إلى بيع أعضائهم لسدّ حاجياتهم اليومية أو لتسديد ديونهم.

كما كشف مسؤول سابق بمنظمة الصحة العالمية أن مصر من ضمن خمس دول في العالم من حيث تفشي ظاهرة الاتجار بالأعضاء.

ويأتي تفكيك الخلية بعد أقل من سنة على تفكيك شبكة دولية قامت بنقل أعضاء مواطنين مصريين مستغلة الفقر المدقع الذي يعيشه هؤلاء المواطنون. وقد كان من بين أعضاء الشبكة الخمس والعشرين وسطاء وأساتذة جامعات ومسؤولون وأصحاب مؤسسات صحية.