المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

داعش يتبنى الهجوم الانتحاري على مركز للشرطة في الجزائر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
داعش يتبنى الهجوم الانتحاري على مركز للشرطة في الجزائر

أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن هجوم انتحاري على مركز للشرطة في غرب الجزائر أسفر عن مقتل اثنين من رجال الشرطة اليوم الخميس.

وقالت أعماق “استشهادي من الدولة الإسلامية يفجر حزامه الناسف قرب مقر للأمن الجزائري في مدينة تيارت”.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن إرهابيا يحمل حزاما ناسفا حاول دخول مقر أمن الولاية مستعملا سلاحا ناريا، إلا أن رجال الأمن منعوه من ذلك، حيث ارتمى أحد الشرطيين عليه فقضى في الانفجار.

وأضافت الوكالة نقلا عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن شرطيا آخر أصيب بجروح جراء الاعتداء الإرهابي، توفي لاحقا متأثرا بجروحه.


يذكر أن هذه محاولة ثانية لتنفيذ هجوم انتحاري على مقر للشرطة في الجزائر منذ مطلع العام الجاري ، و تبنى تنظيم داعش في شباط/فبراير اعتداء انتحاريا تم إحباطه، ضد مديرية أمن في مدينة قسنطينة على بعد حوالي 430 كيلومترا شرق الجزائر العاصمة.