لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

"من يزرع الإسلام يحصد الشريعة" هولنديان يحتجان على افتتاح مدرسة إسلامية في أمستردام

 محادثة
"من يزرع الإسلام يحصد الشريعة" هولنديان يحتجان على افتتاح مدرسة إسلامية في أمستردام
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بينما يستعد التلاميذ إلى العودة لمدارسهم في أغلب أنحاء الكرة الأرضية، وفي خطوة تعكس حالة التوجس من كل ما هو إسلامي في هولندا، إرتأى هولنديان أن يحتجا ضد هذه الشريحة الاجتماعية على طريقتهما الخاصة.

حيث اعتليا سطح مدرسة إسلامية جديدة في العاصمة أمستردام ورفعا لافتة كُتب عليها “من يزرع الإسلام يحصد الشريعة”. وبحسب مصدر إعلامي محلي فإن الهولنديين المحتجين ينتميان جماعة متطرفة وقد تم إلقاء القبض عليهما.

وقد تزامنت الحادثة مع بدء العام الدراسي في هولندا لكن لحسن حظ التلاميذ، لم يكن يوجد بالمدرسة الإسلامية الجديدة إلا الأساتذة.

وكانت بلدية أمستردام قد حاولت عرقلة افتتاح تلك المدرسة لكن القضاء الهولندي قرر هذا الصيف، إعطاء الضوء الأخضر لانطلاق المشروع.

ويشكل المسلمون نسبة 6% من عدد سكان هولندا والإسلام هو الديانة الثانية بعد المسيحية وقد كشف أحد مراكز الأبحاث الحكومية في هولندا أن السكان المسلمين من أصل أجنبي يعانون من التمييز في العمل والتعليم. وقد أظهر استطلاع للرأي أن نحو 19% من الهولنديين يرون أن الإسلام يشكل خطرا على نمط حياتهم وعلى البلاد بشكل عام.

وما يزيد في حالة الاحتقان هذه، وقوع تهديدات كتلك التي شهدتها مدينة روتردام في الواحد والعشرين من من أغسطس آب الماضي. حيث ألغت السلطات حفلا لفرقة أمريكية لموسيقى الروك بعد أن تلقت بلاغا من الشرطة الإسبانية باحتمال حدوث اعتداء إرهابي على مقر الحفل ما حمل السلطات على إجلاء المتفرجين قبل بداية الحفل بوقت قليل.