لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تمساح يفترس صحافيا بريطانيا في سريلانكا

 محادثة
تمساح يفترس صحافيا بريطانيا في سريلانكا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لقي صحافي بريطاني يعمل في جريدة الفايننشل تايمز مصرعه الخميس بعد أن عضه تمساح عندما كان يقضي عطلته في سيرلنكا.

بول مكلين ، 24 عاما، كان قد قال لزملائه إنه سيذهب لقضاء حاجة، قبل أن يتمكن الحيوان الزاحف من الانقضاض عليه لدى اقترابه من الماء.

الصحافي الشاب “لوح بيديه” في محاولة يائسة للفت نظر أصحابه، غير أن التمساح كان أسرع في سحبه تحت ماء البحيرة المعروفة باسم “صخرة التماسيح“، والتي تبعد دقائق عن شاطئ سياحي شهير لركوب الأمواج جنوب سريلانكا.

ومكلين متخرج “بدرجة الشرف” في العام 2015، من جامعة أوكسفورد في مجال الأدب الفرنسي، وقد غطى أحداثا مهمة في عالم السياسة، أبرزها مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


بحسب التقارير فإن المنطقة التي ابتعد إليها مكلين لقضاء حاجته عند خليج أروغام جنوب سريلانكا معروفة بتواجد التماسيح.

تقارير إعلامية قالت إن أحد الصيادين المحليين كان في الطرف المقابل للبحيرة عندما شاهد التمساح يسحب الصحافي الشاب.

فاواس لافير، مدير مدرسة لركوب الأمواج في خليج أروغام قال:“لقد ذهب لركوب الأمواج بمنطقة محلية في إطار رحلة نظمها الفندق الذي كان يقيم فيه. لكنه ابتعد بنحو 900 م عن الشاطئ باتجاه الغابة”.

وأضاف لافير أن التماسيح لاتوجد في تلك المنطقة إلا في المياه العذبة.

هذه الحادثة المؤسفة ليست الأولى من نوعها في سيرلانكا فقد سبق أن سجل في شهر نيسان/ أبريل الماضي، وفاة فتاة في الـ 13 من العمر، قرب بحيرة في غالنيوا وسط سريلانكا، وهاجم تمساح رجلا في الـ60 من العمر عند نهر في سامانثوراي شرق البلاد.